دقيقة صمت ببريطانيا تأبينا لضحايا سوسة

Britain's Union flag flies at half-mast above 10 Downing Street in central London, on June 28, 2015, in memory of those killed after the mass shooting in Tunisia on Friday that left 38 people dead including at least 15 Britons. The British government cautioned Sunday that other attacks 'are possible' in Tunisia after the mass shooting two days ago that left 38 people dead including at least 15 Britons. AFP PHOTO / NIKLAS HALLE'N
تنكيس الأعلام في المقار الحكومية والمدارس ببريطانيا حدادا على ضحايا تفجير سوسة (غيتي)

تلتزم بريطانيا -وعلى رأسها الملكة إليزابيث ورئيس الحكومة ديفد كاميرون اليوم الجمعة- دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الذي استهدف فندقا في تونس وسقط فيه 38 قتيلا، بينهم ثلاثون بريطانيا.

وتنكس الأعلام في المدارس والمقار الحكومية وفي بطولة ويمبلدون لكرة المضرب إحياء لذكرى الضحايا البريطانيين عند الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

يذكر أن حصيلة الضحايا البريطانيين في الهجوم على الفندق بسوسة التونسية هي الأكبر بالنسبة للمملكة المتحدة منذ أن فجر أربعة مهاجمين أنفسهم في لندن في السابع من يوليو/تموز 2005 وقتلوا 52 شخصا.

وستقف الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب دقيقة صمت خلال زيارتهما لجامعة ستراث كلايد في غلاسغو، أما كاميرون فسيقوم بالخطوة نفسها في دائرة ويتني الانتخابية بشمال غرب لندن.

ويتوقع أن تشارك مساجد عدة في بريطانيا بدقيقة صمت، وكذلك خلال صلاة الجمعة.

وفي ويمبلدون سيتم تأخير بدء المباريات 45 دقيقة حتى الساعة 11:15 بتوقيت غرينتش للسماح للاعبين والمشاهدين بالمشاركة في دقيقة صمت.

وكانت السلطات البريطانية قد أكدت أنها تمكنت من تحديد هوية رعاياها الذين قتلوا في تونس الأسبوع الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

صور للقتلى ومكان الأحداث في تونس

انتهى الهجوم الذي استهدف فندقا بمدينة سوسة شرقي تونس بمقتل 37 شخصا جلهم سياح ومصرع المهاجم. وهذا الهجوم هو الأسوأ في السنوات الأخيرة حيث ضرب منطقة تعد قلب السياحة بتونس.

Published On 26/6/2015
Tourists leave Tunisia at the Enfidha International airport after a shooting attack at the Imperial hotel in the resort town of Sousse, a popular tourist destination 140 kilometres (90 miles) south of the Tunisian capital, on June 27, 2015. At least 38 people, including foreigners, were killed in a mass shooting at a Tunisian beach resort packed with holidaymakers, in the North African country's worst attack in recent history. AFP PHOTO / KENZO TRIBOUILLARD

باشرت شركات أجنبية إجلاء آلاف السياح من تونس بعد الهجوم الدامي على فندق في مدينة سوسة، وردت عليه الحكومة بإجراءات “مستعجلة” أمنية وقانونية شملت غلق مساجد “خارج سيطرتها”.

Published On 27/6/2015
39 قتيلا و36 مصابا بينهم أجانب في هجوم سوسة

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية تبنيه الهجوم الدامي الذي استهدف أمس الجمعة فندقا بولاية سوسة على الساحل التونسي والذي خلف 39 قتيلا بمن فيهم المهاجم.

Published On 26/6/2015
ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF DEATH AND INJURY The body of a tourist shot dead by a gunman lies near a beachside hotel in Sousse, Tunisia June 26, 2015. At least 27 people, including foreign tourists, were killed when at least one gunman opened fire on the Tunisian beachside hotel in the popular resort of Sousse on Friday, an interior ministry spokesman said. Police were still clearing the area around the Imperial Marhaba hotel and the body of one gunman lay at the scene with a Kalashnikov assault rifle after he was shot in an exchange of gunfire, a security source at the scene said. REUTERS/Amine Ben Aziza

قالت وزارة الصحة التونسية الأربعاء إنها حددت نهائيا هوية كل القتلى في الهجوم الدامي على فندق سوسة الأسبوع الماضي وعددهم 38، وأكدت أن ثلاثين منهم بريطانيون.

Published On 1/7/2015
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة