نتنياهو ينتقد الاتفاق النووي وأوباما يطمئنه

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu delivers a statement in his office in Jerusalem on July 14, 2015, after world powers reached a historic nuclear deal with Iran. Netanyahu said after the deal was reached that Israel was not bound by it and signalled he remained ready to order military action . AFP PHOTO / THOMAS COEX
نتنياهو يعتبر أن الاتفاق سيتيح لإيران فرصة التسلح بأسلحة نووية خلال عشرة أعوام (الفرنسية)

أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء اتصالا هاتفيا مع الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر خلاله عن قلق إسرائيل من الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الست، فيما شدد أوباما على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل.

وقال مصدر حكومي إسرائيلي إن نتنياهو أجرى اتصالا هاتفيا اليوم مع أوباما وشدد خلاله على أن الاتفاق يثير خطرين رئيسين، وهما إتاحة الفرصة لإيران للتسلح بأسلحة نووية خلال ما بين 10 و15 عاما سواء التزمت بالاتفاق أم لا، وضخ مليارات الدولارات لما سماه "الإرهاب الإيراني وآلة الحرب التي تهدد إسرائيل والعالم بأكمله".

في الأثناء، قال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء إن أوباما شدد خلال المكالمة على التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل، مضيفا أن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، قال نتنياهو للصحفيين إن "إسرائيل ليست ملزمة بهذا الاتفاق مع إيران لأنها ما زالت تسعى لتدميرنا، وسندافع عن أنفسنا على الدوام".

وقال في تصريح آخر اليوم "ستحصل إيران على الجائزة الكبرى، جائزة حجمها مئات المليارات من الدولارات ستمكنها من مواصلة متابعة عدوانها وإرهابها في المنطقة وفي العالم، هذا خطأ سيئ له أبعاد تاريخية".

وكانت إيران والدول الست الكبرى قد توصلت إلى اتفاق تاريخي بشأن البرنامج النووي الإيراني في فيينا اليوم بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن الاتفاق يضمن أن يكون البرنامج النووي الإيراني سلميا بشكل كامل، وإخضاع كل البرامج المستقبلية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما سيؤدي إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران في ما يتعلق بالبرنامج النووي وقطاعات الطاقة والمالية.

المصدر : وكالات