مقاتلو التنسيقية الأزوادية يرفضون اتفاق السلام

أبدى مقاتلون في تنسيقية الحركات الأزوادية المسلحة في شمال مالي رفضهم لاتفاق السلام المزمع توقيعه بين الحكومة المالية وتلك الحركات اليوم السبت في العاصمة باماكو برعاية الأمم المتحدة. 

وقال المقاتلون إنهم لن يُسلموا أسلحتهم تحت أي ظرف. ويعتبر هؤلاء أن كل من يدعي أن لديه ضمانات لإنهاء الحرب في شمال مالي "واهم", وأن الحرب هناك لا يمكن إنهاؤها بجرة قلم.

وبينما يستعد قادة تلك الحركات للتوقيع على الاتفاق اليوم في العاصمة المالية, يستعد هؤلاء المقاتلون للحرب.

وكانت الحركات السياسية التي ينتمون إليها وافقت على توقيع اتفاق سلام جديد مع حكومة مالي, بعدما وقعت فصائل منها بالأحرف الأولى على اتفاق بالجزائر منتصف مايو/أيار الماضي, ومباشرة بعدها وقعت عليه فصائل أخرى في باماكو.

ففي الجزائر وقع على الاتفاق بالأحرف الأولى بلال آغ شريف الأمين العام للحركة الوطنية لتحرير أزواد (طوارق) -وهي الفصيل الرئيسي في تنسيقية الحركات الأزوادية- وأكد حينها أنه لا تزال هناك قضايا معلقة.

وفي باماكو وقع محمد عصمان أغ محمدو العضو في التنسيقية الاتفاق "دون تفويض" حسب قول أحد فصائل التنسيقية.

وينص الاتفاق على توسيع المشاركة المحلية في الحكم, ودمج الحركات المسلحة في الإقليم الذي يطلق عليه الطوارق "أزواد" في الجيش المالي, وتنظيم مؤتمر عام للمصالحة خلال سنتين من توقيع الاتفاق النهائي في باماكو.

ورغم اعتراف الحركات المنضوية في التنسيقية بوحدة الأراضي المالية، فإنها تطالب بنوع من الحكم الذاتي في شمال مالي، وإدراج هوية الطوارق في ولايات الشمال التي تعنيهم مثل كيدال وغاو، على أن تكرس حقوقهم في الدستور ضمانا لها.

يذكر أن مليشيات موالية للحكومة المالية بدأت أمس الانسحاب من بلدة ميناكا قرب مدينة غاو بشمال مالي, وقالت إن هذا الانسحاب يأتي استجابة لجهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والجزائر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Members from the National Movement for the Liberation of Azawad (MNLA) attend the opening of peace talks on September 1, 2014 in Algiers between the Malian government and armed rebels, which are the second round of negotiations since July aimed at clinching a lasting peace agreement. The Bamako government and six rebel groups, mostly Tuareg but also including Arab organisations, are seeking to resolve a decades-old conflict that created a power vacuum in the desert north that was exploited by Al-Qaeda. AFP PHOTO / FAROUK BATICHE

كشف مصدر دبلوماسي جزائري عن إبلاغ الجزائر قيادات سياسية أزوادية بنيّتها إعادة النظر في التعاون مع الفصائل الأزوادية إذا تمسكت برفض التوقيع على اتفاق السلام مع حكومة مالي.

Published On 19/4/2015
Bilal Agh Cherif, secretary general of The Coordination of the Movements of Azawad (CMA), signs a preliminary peace agreement in Algiers, Algeria May 14, 2015. Mali's Tuareg-led rebels signed up to a preliminary peace agreement with the government on Thursday as a step to ending decades of separatist fighting, but said they would need more guarantees before signing a final aaccord. REUTERS/Zohra Bensemra

أعلنت تنسيقية الحركات الأزوادية أنها غير معنية حتى الآن باتفاق السلام الموقع الجمعة في مالي، رغم توقيعها عليه بالأحرف الأولى الخميس بالجزائر، في وقت تتصاعد فيه الأعمال العسكرية بإقليم أزواد.

Published On 15/5/2015
United Nations peacekeeping solders stand by a cordon set up at the site where a gunman opened fire at a UN residence in Bamako on May 20, 2015. An unidentified gunman opened fire on a United Nations residence in the Malian capital Bamako, wounding a civilian guard and damaging vehicles, the organisation's MINUSMA peacekeeping mission said. AFP PHOTO / HABIBOU KOUYATE

أعلن تحالف متمردين يقوده الطوارق بمالي أمس، أنه يحتجز 19 جنديا حكوميا أسرهم في قتال جرى قبل يوم، وهو ما يهدد بانهيار جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

Published On 24/5/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة