مصرع 74 لتناولهم خمورا ملوثة بالهند

أقارب بعض من توفوا من ضحايا الخمور الملوثة بأحد المستشفيات بمدينة مومباي (الأوروبية)
أقارب بعض من توفوا من ضحايا الخمور الملوثة بأحد المستشفيات بمدينة مومباي (الأوروبية)

لقي 74 حتفهم في مدينة مومباي غربي الهند جراء تناولهم خمورا منزلية الصنع ملوثة، وبقي 21 آخرون يتلقون العلاج بالمستشفيات، وعزلت السلطات ثمانية عناصر من الشرطة للاشتباه في تورطهم في الحادثة.

وذكرت الصحف المحلية أنه تم توقيف خمسة للاشتباه في علاقتهم ببيع هذه المشروبات الكحولية الممنوعة التصنيع والبيع، كما أن الشرطة لا تزال تبحث عن امرأة مشتبه في تصنيعها هذه الخمور.

وقال دانانجي كولكارني نائب مدير شرطة مومباي إن عدد قتلى الحادثة ارتفع من 53 أمس الجمعة إلى 74 اليوم السبت، وإن هناك نحو 21 يتلقون العلاج بالمستشفيات، مضيفا أن هذا العدد يُتوقع أن يزيد.

وأكد كولكارني أن الضحايا بدؤوا يتوعكون صباح الأربعاء الماضي عقب تناولهم الخمور الملوثة، وأن المشافي لا تزال تستقبل حتى اليوم المزيد من المصابين.

وأوضح كولكارني أنه تم توقيف ثمانية من رجال الشرطة بتهمة الإهمال لسماحهم ببيع هذه الخمور بالمنطقة التابعة لهم.

ويحاول المحققون التأكد مما إذا كانت هذه الخمور تحتوي على نسب عالية من مادة الميثانول الكحولية العالية السمية التي يلجأ بائعو الخمور البلدية في الهند لإضافتها لخمورهم بهدف تأثيرها المسكر القوي والسريع.

يُشار إلى أن الخمور المنزلية الصنع تُنتج وتُباع على نطاق واسع في الهند لانخفاض سعرها، حيث تُباع القارورة الواحدة التي يبلغ حجمها 25 سنتيليترا بأقل من دولار واحد.

كما أن هذه الحادثة هي الأسوأ في مومباي منذ العام 2004 عندما توفي نحو مئة في حادث مشابه.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة البريطانية أنها تعتزم إجراء مراجعة جذرية شاملة للقوانين الخاصة ببيع المشروبات الكحولية في إنجلترا وويلز. وقال وزير الداخلية البريطاني مايك أوبراين إن هذه الخطوة ستسمح للحانات والمطاعم والمتاجر ببيع المشروبات الكحولية على مدار الساعة.

2/5/2001

حظرت حكومة نيبال بيع الكحول في البلاد لمدة أربعة أيام في الشهر. وسيحظر بيع المسكرات في أول يومين من الشهر وآخر يومين منه. كما حددت السلطات منافذ بيع الكحول بواقع محلين في القرى وأربعة في المدن.

25/8/2001

أعلن مسؤول ليبي أن حصيلة ضحايا التسمم الكحولي بسبب احتساء خمر مغشوش ارتفع إلى 51 حالة وفاة و378 إصابة. وحدثت الإصابات والوفيات نتيجة تعاطي خمور مختلطة بمادة الميثانول التي تؤدي إلى الفشل الكلوي وفقدان البصر ونوبات للصرع وبالتالي إلى الوفاة.

11/3/2013

أعلنت وزارة الصحة الليبية أن تسعة أشخاص لقوا حتفهم يومي الاثنين والثلاثاء بسبب تناول خمور مغشوشة في طرابلس، ليصل بذلك عدد ضحاياها حتى الآن إلى 60 حالة وفاة، وأكثر من 700 حالة تسمم منذ 7 مارس/آذار الجاري.

12/3/2013
المزيد من رقابة صحية
الأكثر قراءة