جهود إسرائيلية لمنع اعتقال موفاز في لندن

موفاز مهدد بالاعتقال في حال هبطت طائرته بلندن ويواجه اتهامات بارتكابه جرائم حرب ضد الفلسطينيين (رويترز-أرشيف)
موفاز مهدد بالاعتقال في حال هبطت طائرته بلندن ويواجه اتهامات بارتكابه جرائم حرب ضد الفلسطينيين (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بأن إسرائيل تبذل جهود اللحظات الأخيرة لمنع اعتقال وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق شاؤول موفاز قبيل هبوط طائرته في لندن الليلة.

وذلك بعد أن استصدرت كما يبدو جهات فلسطينية مذكرة اعتقال ضده بتهم ارتكابه جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وكانت السفارة الإسرائيلية قد فشلت في إقناع السلطات البريطانية منح موفاز حصانة وتجنيبه الاعتقال.

وقد أبلغ موفاز بفشل المساعي هذه قبل إقلاع طائرته من تل أبيب، لكنه أكمل وجهته إلى لندن.

ورفضت الخارجية البريطانية منح موفاز حصانة دبلوماسية لأنه لا يشغل منصبا رسميا في إسرائيل حاليا.

يشار إلى أن موفاز تولى وزارة الدفاع في نوفمبر/تشرين الثاني 2002 حيث أشرف على خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية وعلى بناء الجدار العازل.

وكان للإجراءات القاسية التي انتهجها موفاز في تلك الفترة وقع سيئ على سمعة إسرائيل، حيث أثارت قلقا واسعا وسط المجتمع الدولي خاصة بعد توغل الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين مخلفا مجزرة كبيرة، إضافة إلى الغارات التي شنها على قطاع غزة، والطوق الذي فرضته إسرائيل على الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعرب النائب الإسرائيلي المعارض شاؤول موفاز عن أسفه لأن إسرائيل لم تقتل خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خلال زيارته الأولى لقطاع غزة التي تمنى فيها نيل "الشهادة".

حصلت الجزيرة نت على نسخة من تقرير رفعته لجنة تحقيق خاصة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن قمع مسيرة سلمية في رام الله احتجاجا على زيارة مجدولة لشاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، وفيه تقر اللجنة بأن الشرطة استخدمت العنف المفرط ضد المشاركين.

في 2008 خسر موفاز السباق على رئاسة "كاديما" ضد ليفني ببضع مئات من الأصوات، لكنه استطاع بعد أربع سنوات أن يطيح بها وبفارق كبير، ليكون الزعيم الجديد لحزبٍ يرى بعض المعلقين الإسرائيليين أنه فقد البريق الذي منحه إياه مؤسسه شارون.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة