موغابي يهاجم بريطانيا وأميركا في القمة الأفريقية

الزعماء الأفارقة سيبحثون عددا من القضايا الأمنية والاقتصادية والاجتماعية (رويترز)
الزعماء الأفارقة سيبحثون عددا من القضايا الأمنية والاقتصادية والاجتماعية (رويترز)

هاجم رئيس جمهورية زيمبابوي روبرت موغابي كلا من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا في كلمته بقمة الاتحاد الأفريقي الـ25 التي اختتمت الأحد أشغال يومها الأول في مدينة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا.

واتهم موغابي الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش وأباه جورج بوش الأب ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بقتل الرئيس العراقي الراحل صدام حسين من أجل البترول.

وأضاف أن ما فعلته الولايات المتحدة وبريطانيا في العراق يشبه ما تفعلانه مع أفريقيا من أجل الذهب الأسود.

من جهته دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرؤساء الأفارقة إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، وطالبهم بدعم القضية الفلسطينية سياسيا ودبلوماسيا، لتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني في مطلبه بدولة فلسطينية مستقلة.

وقال عباس "نتابع بقلق رغم بعد المسافات ما يجري من أحداث في أفريقيا، ونأمل أن تحل قضايا القارة بحكمة"، كما دعا المجتمع الدولي لدعم أفريقيا والوقوف معها لتحقيق السلام وتعزيز التنمية.

وتبحث القمة -التي تختتم أشغالها الاثنين- عددا من القضايا الأمنية والاقتصادية والاجتماعية وقضايا التنمية ومكافحة الفساد والهجرة، كما تبحث مشروعات قرارات مختلفة بينها تشكيل قوات أفريقية للتدخل السريع ومشروع للتكامل التجاري بين دول الاتحاد.

وقد انطلقت القمة صباح الأحد بجلسة مغلقة على غير العادة بغية الوصول إلى حل توافقي بشأن عدد من المواضيع الشائكة مثل الوضع في بوروندي، والصراع في جنوب السودان، وتشكيل قوات تدخل أفريقي سريع بالإضافة إلى التمويل الذاتي للاتحاد الأفريقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية كمال إسماعيل أنه ليس هناك ما يهدد سلامة وأمن الرئيس عمر البشير بجنوب أفريقيا, لأنه محمي بقرارات الاتحاد الأفريقي الرافضة لقرار المحكمة الجنائية الدولية.

رحب الأمين العام للأمم المتحدة باقتراح الاتحاد الأفريقي تشكيل قوة إقليمية لمكافحة جماعة بوكو حرام النيجيرية, وذلك بالتزامن مع معارك عنيفة تخوضها القوات التشادية ضد الجماعة في شمالي الكاميرون.

دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي في افتتاح القمة الأفريقية إلى "رد حاسم وجماعي" من الدول الأفريقية ضد بوكو حرام، في حين تولى رئيس زيمبابوي روبرت موغابي الرئاسة الدورية للاتحاد.

المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة