باكستان تغلق منظمة خيرية لصلة محتملة بقتل بن لادن

شرطي باكستاني يحرس مكتب المنظمة الذي تم غلقه في العاصة إسلام آباد (الأوروبية)
شرطي باكستاني يحرس مكتب المنظمة الذي تم غلقه في العاصة إسلام آباد (الأوروبية)

أغلقت السلطات الباكستانية مكاتب منظمة "أنقذوا الأطفال" الدولية وأمهلت موظفيها الأجانب أسبوعين لمغادرة البلاد بتهمة تجاوز الترخيص الممنوح لها، وهددت بطرد مزيد من منظمات الإغاثة التي يمكن أن تضر بمصالح باكستان.

وأكد وزير الداخلية الباكستاني شودري نصار علي ومسؤولون أمنيون اليوم الجمعة غلق مكتب المنظمة في العاصمة إسلام آباد -بالشمع الأحمر- في وقت متأخر من مساء أمس.

وقال مسؤولون أمنيون إنه تم إبلاغ الباكستانيين العاملين في المنظمة بضرورة مغادرة الموظفين الأجانب خلال 15 يوما، كما قالوا إن قرار الغلق يشمل مكاتب المنظمة في كل أنحاء البلاد.

وتشتبه السلطات الباكستانية في أن لمنظمة "أنقذوا الأطفال" صلة بالطبيب الباكستاني شاكيل أفريدي الذي جندته وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) لتحديد مكان زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، الذي اغتالته قوة أميركية خاصة في مايو/أيار 2011 في مدينة أبت آباد قرب إسلام آباد.

واعتقل الطبيب أفريدي في العام نفسه الذي قتل فيه بن لادن، ويعتقد أنه كان يستخدم حملات التلقيح للأطفال غطاء للبحث عن بن لادن. بيد أن المنظمة نفت أي صلة لها بهذا الطبيب أو بوكالة المخابرات الأميركية.

وبعد اعتقال أفريدي، رحلت السلطات الباكستانية الموظفين الأجانب في هذه المنظمة، وظل نحو ألف من الموظفين المحليين يعملون في مكاتبها. يشار إلى أن هذه المنظمة تنشط في باكستان منذ 35 عاما.

وقال وزير الداخلية الباكستاني اليوم إنه تم غلق مكاتب منظمة "أنقذوا الأطفال"، لأن المنظمة انتهكت الميثاق الخاص بها والذي على أساسه تم الترخيص لها للعمل في باكستان. وأكد شودري علي في تصريح لصحفيين في إسلام آباد أنه لن يُسمح لأي منظمة بأن تعمل ضد مصلحة البلاد.

من جهتها، قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" في بيان أصدرته اليوم إن مكتبها في العاصمة الباكستانية أغلق بالفعل، وإنها لم تتلق بلاغا رسميا بذلك من السلطات. وأبدت اعتراضها على هذا القرار، وقالت إن لديها في عموم باكستان 1200 موظف ليس بينهم أجنبي واحد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

انتشرت في باكستان ظاهرة بيع مواد الإغاثة المخصصة للتوزيع على ضحايا الفيضانات، مما يفاقم مأساتهم. وتوقعت منظمة أطباء بلا حدود تدهورا مطردا للأوضاع الصحية للاجئي الفيضانات في الأيام والأسابيع المقبلة.

أمرت السلطات الباكستانية بطرد جميع الموظفين الأجانب في منظمة (أنقذوا الأطفال) المتهمة بأنها على صلة بحملة تلقيح وهمية نظمها الأميركيون بهدف تحديد موقع تواجد زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

علقت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) حملاتهما لمكافحة شلل الأطفال في باكستان، عقب هجمات جديدة استهدفت فرق تطعيم وأوقعت ثلاثة قتلى.

اعتقلت قوات الأمن الباكستانية عشرين شخصا عندما اقتحمت مقر حزب الحركة القومية المتحدة في كراتشي جنوبي البلاد، على خلفية ورود معلومات استخباراتية بوجود مطلوبين للقضاء داخل المبنى.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة