ألمانيا تغلق التحقيق في تجسس أميركا على ميركل

jst107 - Hanover, Lower Saxony, GERMANY : (FILES) - Picture taken on March 5, 2013 shows German Chancellor Angela Merkel holding a BlackBerry mobile device at the stand of Secusmart as she tours the CeBIT high-tech fair during the opening event of the world's largest computer expo in Hanover, central Germany. Germany's chief prosecutor has dropped a probe into the alleged tapping of Chancellor Angela Merkel's mobile phone by US intelligence agencies, his office said on June 12, 2015. "The Chief Federal Prosecutor has closed the investigation over suspected spying on a mobile phone used by the chancellor by US intelligence services ... because the allegation cannot be proven in a legally sound way under criminal law," it said in a statement.
ميركل دعت في السابق الإدارة الأميركية إلى تغيير سلوكها بعد تواتر تقارير عن عمليات تجسس أميركي بألمانيا (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت النيابة العامة في ألمانيا -اليوم الجمعة- غلق ملف التجسس المفترض من قبل وكالة الأمن القومي الأميركي على هاتف محمول للمستشارة أنجيلا ميركل, والذي أثار توترا بين البلدين قبل عامين.

وقال بيان للنيابة العامة إن نيابة كالشروه بجنوبي غربي ألمانيا أغلقت التحقيق بشأن التجسس على هاتف ميركل لأنه يتعذر إثبات الاتهامات قانونيا.

من جهته قال متحدث باسم الحكومة الألمانية -في تعليق غير مباشر على قرار غلق التحقيق- إن الأمر لم يكن يتعلق بهاتف المستشارة وإنما بكل الألمانيين.

وأُثيرت القضية على نطاق واسع في الإعلام في صيف عام 2013 حين كشفت وثائق سربها العميل السابق في وكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن عن شبكة واسعة لمراقبة المحادثات الهاتفية والاتصالات عبر الإنترنت للألمانيين, وشملت المراقبة هاتفا محمولا يخص ميركل طيلة سنوات.

وأدت هذه المعلومات إلى توتر محدود في العلاقة بين ألمانيا والولايات المتحدة, وهما شريكتان ضمن حلف شمال الأطلسي (ناتو), وقالت ميركل حينها إن التجسس لا يجوز بين الأصدقاء.

وفي صيف العام الماضي, تم الكشف عن قضيتي تجسس أميركي أخريين في ألمانيا مما دفع بالسلطات الألمانية إلى طرد ممثل وكالة المخابرات المركزية الأميركية في سفارة الولايات المتحدة. وطالبت ميركل حينها واشنطن بتغيير سياستها بهذا الشأن.

بيد أن الاشتباه القوي في أن أجهزة المخابرات الأميركية قامت بعمليات تجسس مختلفة في ألمانيا لم يضعف علاقة التحالف بين البلدين, بل إن المستشارة الألمانية ظلت تدافع عن التعاون الاستخباري الألماني الأميركي لمواجهة ما يوصف بالأخطار الإرهابية.

وفي مطلع هذا العام, كشفت تقارير إعلامية أن المخابرات الخارجية الألمانية ساعدت وكالة الأمن القومي الأميركي في التجسس على كل من فرنسا والمفوضية الأوروبية وشركة "إيرباص" الأوروبية للصناعات الجوية والفضائية.

ووفقا لوثائق وكالة الأمن القومي الأميركي التي كشفها العميل السابق سنودن -اللاجئ في روسيا- فإن عمليات التجسس الأميركية على الاتصالات والبيانات شملت أكثر من ثلاثين من قادة الدول, الكثير منهم حلفاء للولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

File photo of German Chancellor Angela Merkel and Turkey's Prime Minister Tayyip Erdogan addressing the media after talks in Berlin February 4, 2014. Germany's foreign intelligence agency has been spying on Turkey for nearly four decades, Focus magazine said August 23, 2014, in a report which could raise tensions further between the NATO allies. The magazine also cited government sources as saying the BND intelligence agency's current mandate to monitor Turkish political and state institutions had been agreed by a government working group. That included representatives of the chancellor's office, the defence, foreign and economy ministries. A spokesman for the German government declined to comment on the report. REUTERS/Tobias Schwarz/Files (GERMANY - Tags: POLITICS)

كشفت مجلة فوكوس الألمانية أمس السبت المزيد من التفاصيل عن التجسس الذي تقوم به وكالة المخابرات الألمانية على تركيا في تقرير جديد يُتوقع أن يتسبب بزيادة التوتر بين برلين وأنقرة.

Published On 24/8/2014
المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة