أوباما يختار رئيسا جديدا للأركان المشتركة

الجنرال جوزيف دانفورد تميز في مسيرته العسكرية بالترقيات السريعة (أسوشيتد برس)
الجنرال جوزيف دانفورد تميز في مسيرته العسكرية بالترقيات السريعة (أسوشيتد برس)

قال مسؤولون أميركيون الاثنين إن الرئيس باراك أوباما سيعين الجنرال في القوات البحرية جوزيف دانفورد رئيسا لهيئة الأركان المشتركة خلفا للجنرال مارتن ديمبسي.

وتولى دانفورد منصب قائد قوات المشاة البحرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقبل ذلك تولى منصب قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان (إيساف) وذلك بين فبراير/شباط 2013 وأغسطس/آب 2014.

واتسمت خدمة دانفورد في العسكرية الأميركية بالترقيات السريعة التي جعلته يقفز من رتبة جنرال بنجمة واحدة إلى جنرال بأربع نجوم في ظرف ثلاث سنوات تقريبا.

وأضاف المسؤولون أن أوباما سيرشح أيضا الجنرال بول سيلفا القائد الحالي -لقيادة النقل بقاعدة سكوت للقوات الجوية بولاية إيلينوي- لمنصب نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة.

ويعتزم أوباما الإعلان رسميا عن هذا التعيين اليوم الثلاثاء في البيت الأبيض، حسب ما ذكر المسؤولون الذين اشترطوا عدم ذكر أسمائهم لأنهم غير مخولين بالحديث عن الموضوع.

وبصفته رئيسا للأركان سيكون الجنرال دانفورد أيضا المستشار العسكري الأول لوزير الدفاع الجديد آشتون كارتر، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه القوات الأميركية تهديدات جديدة بعد الحربين اللتين خاضتهما على مدى أكثر من عقد في كل من العراق وأفغانستان.

وولد دانفورد في 8 ديسمبر/كانون الأول 1955 في بوسطن في شمالي شرقي الولايات المتحدة وأصبح ضابطا في 1977.

وقد نجح خصوصا في الالتحاق بمدرسة قوات الصاعقة "رينجرز" التي تعتبر تدريباتها الجسدية من بين الأقسى في العالم.

ودانفورد مجاز أيضا من كلية الحرب في الجيش الأميركي، وهو يحمل شهادتي دراسات عليا، الأولى في العلاقات الدولية والثانية في العلوم السياسية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية محادثات ببغداد وأربيل مع المسؤولين العراقيين والأكراد تركزت على الحرب ضد تنظيم الدولة. تزامن ذلك مع إعلان الجيش العراقي فك الحصار عن مصفاة بيجي.

تولى الجنرال الأميركي جوزف دانفورد اليوم الأحد مهامه على رأس التحالف الدولي المنتشر في أفغانستان، خلفا للجنرال جون آلن، ويفترض أن يكون دانفورد آخر قائد للقوات الأميركية في أفغانستان حيث تستعد القوات الغربية للانسحاب قبل نهاية 2014.

قال قائد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان الجنرال جوزيف دانفورد إن تسليم آخر دفعة من المعتقلين في سجن بغرام -الذي أنشأته القوات الأميركية قبل عشر سنوات- إلى السلطات الأفغانية لن يتم إذا كان هؤلاء السجناء يشكلون تهديدا للقوات الدولية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة