البنتاغون ينفي انتهاك المياه الإقليمية لروسيا

U.S. Navy guided-missile destroyer USS Ross prepares to leave from the port in Istanbul November 13, 2014. A group of Turkish ultra-nationalists attacked three U.S. sailors on a crowded street in Istanbul on Wednesday, shouting "Yankee go home" and trying to pull hoods over their heads in an assault condemned by the United States. The attackers' actions were an apparent reference to an incident in Iraq in July 2003, when U.S. forces detained a Turkish special forces unit, leading its members away for interrogation with hoods over their heads. Officials said the three sailors were unharmed and back aboard the USS Ross. REUTERS/Murad Sezer (TURKEY - Tags: MILITARY POLITICS MARITIME CRIME LAW)
المدمرة الأميركية أثناء مغادرتها ميناء إسطنبول التركي في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (رويترز)

نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قيام إحدى سفنها الحربية بأي سلوك "غير معتاد" في البحر الأسود بعد أن أفادت وكالة الإعلام الروسية بأن طائرات عسكرية روسية تلقت أوامر بالتصدي للسفينة التي قالت إنها تصرفت بشكل "عدائي".

وذكرت المتحدثة باسم الوزارة إيلين لاينيز أن المدمرة "روس" كانت تقوم بعمليات روتينية وظلت طوال الوقت داخل المياه الدولية.

وأضافت أن البحرية الأميركية تعمل في البحر الأسود وفقا للقانون الدولي، مشيرة إلى أن إرسال السفينة إلى هناك أمر معلوم وتم الإعلان عنه.

وكانت وكالة الإعلام الروسية أفادت بأن طائرات عسكرية روسية تلقت أوامر للتصدي لسفينة حربية أميركية كانت تقوم بأعمال "عدائية" في البحر الأسود.

ونقلت الوكالة عن مصدر بالجيش الروسي في شبه جزيرة القرم قوله إن المدمرة الأميركية روس المزودة بصواريخ موجهة كانت تسير بمحاذاة حافة المياه الإقليمية الروسية وتتحرك في اتجاهها.
 
وأضاف المصدر أن طاقم السفينة تصرف بطريقة استفزازية، مما أثار قلق مسؤولي محطات المراقبة وأطقم سفن أسطول البحر الأسود.
 
وبحسب المصدر، فقد "أظهرت مقاتلات من طراز سوخوي24 للطاقم الأميركي استعدادها لمنعه من انتهاك الحدود والدفاع عن مصالح البلاد بكل حزم".

ويعد هذا التطور الأحدث في سلسلة مواجهات بين قوات روسية وغربية بسبب التوتر الناجم عن الأزمة في أوكرانيا وضم روسيا شبه جزيرة القرم مقر أسطول روسيا في البحر الأسود العام الماضي.
 
وقالت بريطانيا والسويد في وقت سابق هذا الشهر إنهما أمرتا مقاتلات بالإقلاع لاعتراض قاذفات روسية حلقت قرب المجال الجوي لكل منهما.
 
وأعلنت الولايات المتحدة الشهر الماضي أنها ستتقدم بشكوى إلى روسيا بسبب اعتراض مقاتلة روسية طائرة استطلاع أميركية في المجال الجوي الدولي فوق بحر البلطيق.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

دانت روسيا العقوبات الأميركية الجديدة على البنك الرئيسي في القرم ومسؤولين انفصاليين بشرق أوكرانيا ومسؤولين في النظام الأوكراني السابق، معتبرة أن اتهامات واشنطن لموسكو بالدعم العسكري للانفصاليين “لا أساس لها”.

11/3/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة