هولاند بكوبا في أول زيارة لرئيس فرنسي منذ قرن

هولاند (وسط) في مطار خوسيه مارتي بهافانا الليلة الماضية (الأوروبية)
هولاند (وسط) في مطار خوسيه مارتي بهافانا الليلة الماضية (الأوروبية)

وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى كوبا في زيارة رسمية هي الأولى لرئيس فرنسي منذ أكثر من قرن، وتأتي الزيارة في ظل تقارب بين كوبا والغرب بقيادة الولايات المتحدة.

ويصطحب هولاند معه خمسة وزراء ونحو عشرين من رؤساء الشركات ورجال الأعمال في الزيارة التي تعد أيضا الأولى لرئيس غربي منذ الإعلان عن التقارب بين كوبا والولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ووصل هولاند إلى مطار خوسيه مارتي في هافانا الليلة الماضية، وكان في استقباله روجيليو سيارا نائب وزير الخارجية الكوبي. وسيلتقي في وقت لاحق بالرئيس الكوبي راؤول كاسترو الذي كان في زيارة إلى روسيا وإيطاليا أمس الأحد.

والتقى كاسترو أمس الأحد بـالبابا فرانشيسكو، وقدم له الشكر على وساطته لتحسين العلاقات بين هافانا وواشنطن. وقال إن البابا أثر فيه بشدة لدرجة أنه قد يعود إلى الكنيسة الكاثوليكية على الرغم من أنه شيوعي.

وكان كاسترو قد التقى بالرئيس الأميركي باراك أوباما في بنما الشهر الماضي في أول لقاء من نوعه منذ أن قطع البلدان علاقاتهما الدبلوماسية عام 1961.

وبعد أيام من ذلك اللقاء أبلغ أوباما الكونغرس أنه يعتزم شطب كوبا من اللائحة الأميركية للدول المساندة لما يسمى الإرهاب، في قرار اعتبرته هافانا صائبا ويسجل مرحلة أساسية نحو تطبيع العلاقات بين البلدين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصل الرئيس الكوبي راؤول كاسترو اليوم الأحد إلى الفاتيكان للقاء البابا فرانشيسكو, وذلك لشكره على وساطته التي فتحت المجال أمام التقارب التاريخي بين كوبا والولايات المتحدة.

التقى وزيرا خارجية الولايات المتحدة وكوبا بمدينة بنما مساء الخميس في أعلى اتصال بين البلدين، وأجريا محادثات حققت تقدماً بالقضايا التي تتعلق بعودة العلاقات، وفق مسؤول أميركي.

المزيد من سياسة خارجية
الأكثر قراءة