32 قتيلا باشتباكات بين طالبان والجيش الباكستاني

القوات المسلحة الباكستانية تشن عملية أمنية على حركة طالبان (الفرنسية-أرشيف)
القوات المسلحة الباكستانية تشن عملية أمنية على حركة طالبان (الفرنسية-أرشيف)

لقى 32 شخصا حتفهم -بينهم خمسة جنود- في الاشتباكات التي اندلعت خلال الـ24 ساعة المنقضية بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان في إقليم خيبر (شمالي غربي باكستان)، بحسب الجيش الباكستاني.

وأوضح بيان صدر من مكتب الناطق باسم الجيش الباكستاني أن العملية الأمنية التي تشنها القوات المسلحة على حركة طالبان في خيبر تسير بنجاح.

وأشار البيان إلى أن تلك القوات تمكنت من تطهير مناطق سانداقال، وتوردارا وكونفالا ومهيربان في الإقليم من المسلحين التابعين للحركة بشكل كامل.

وأفاد البيان أن الاشتباكات التي اندلعت بين الجانبين خلال الـ24 ساعة المنقضية، أسفرت عن مقتل 27 على الأقل من عناصر الحركة، فضلا عن مقتل خمسة من الجنود أحدهم برتبة رقيب.

تجدر الإشارة إلى أن القوات المسلحة الباكستانية، كانت قد بدأت في 15 يونيو/حزيران الماضي، عملية عسكرية ضد مسلحي طالبان في إقليم وزيرستان الشمالية، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي في إقليم خيبر, وبلغ عدد الذين لقوا حتفهم من مسلحي الحركة حتى الآن نحو ألفين وخمسمائة شخص، وبلغ عدد ضحايا الجيش نحو مائة جندي.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قتل عشرة جنود باكستانيين و23 مسلحا على الأقل باشتباك في منطقة خيبر القبلية على الحدود مع أفغانستان. وقالت مصادر أمنية إن القتال اندلع عندما هاجمت مجموعة مسلحة قريبة من حركة طالبان باكستان ثلاث نقاط تفتيش للجيش في شمال غرب البلاد.

قتل عشرة أشخاص بينهم جندي في الجيش الباكستاني في انفجار ومواجهات بمناطق متفرقة في البلاد، في سياق منفصل أقال زعيم طالبان باكستان حكيم الله محسود أبرز مساعديه فقير محمد من مهامه.

قتل 31 شخصا في هجوم نفذته حركة طالبان على نقطة تفتيش للجيش الباكستاني بشمال غرب البلاد، تلته اشتباكات وهجوم صاروخي على منزل، ويأتي الهجوم بعد مقتل 23 شخصا وإصابة نحو خمسين في تفجير استتهدف مصلين بالإقليم ذاته.

قتل تسعة أشخاص بينهم سبعة ينتمون إلى مليشيا مؤيدة للحكومة الباكستانية في انفجار قنبلتين عند مرور آليتهم في منطقة قبلية شمال غرب البلاد، في حين قتل خمسة مسلحين من طالبان في اشتباكات مع قوات الأمن.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة