ضغوط متزايدة على الحكومة الألمانية بسبب فضيحة تجسس

Exterior view on the new headquarters of the German Federal Intelligence Service (BND) reflected in a car roof in Berlin, Germany, 05 March 2015. The German spy agency's new headquarters in Berlin have been partly flooded after somebody tampered with its water pipes. Officials are baffled at how taps could have been stolen, setting water cascading through the building on 03 March. Security has been stringent at the sprawling white complex going up for the BND intelligence service near Berlin's main railway station for fear that rival spies will plant bugs in it during construction.
مبنى وكالة المخابرات الخارجية الألمانية في برلين وهي المتهمة بالتجسس لصالح الولايات المتحدة (الأوروبية)

تواجه حكومة مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل ضغوطا متزايدة في أعقاب تقارير زعمت أن برلين ساعدت الولايات المتحدة على التجسس على قادة الاتحاد الأوروبي وشركات أوروبية.

وتعتزم مجموعة إيرباص للطيران ومقرها فرنسا رفع شكوى إلى السلطات الألمانية بعد تقارير عن أن وكالة المخابرات الخارجية الألمانية (المعروفة اختصارا باسم بي أن دي) كانت تتجسس على شبكة اتصالاتها الهاتفية والإلكترونية.

وقالت إيرباص الخميس إنها طلبت من الحكومة الألمانية موافاتها بمعلومات عن تلك التقارير حتى يتسنى لها "تقديم شكوى جنائية ضد أشخاص مجهولين بشبهة التجسس الصناعي".

ونفى وزير الداخلية الألماني توماس دو مازيير، وهو حليف وثيق لميركل، الأربعاء أن يكون قد كذب على البرلمان بشأن تعاون أجهزة المخابرات الألمانية مع نظيراتها الأميركية.

وعندما سئل بشأن هذه التقارير، قال كبير المسؤولين الماليين هارالد فيلهلم في اتصال بالصحفيين بعد إعلان نتائج الربع الأول، إنه لا يشعر بالدهشة أن تكون إيرباص هدفا للتجسس لكونها شركة كبرى للدفاع والطيران.

وكانت صحيفة هاندلشبلات الألمانية اليومية أول من نشر تقريرا عن الشكوى.

ووصفت صحيفة بيلد -التي عُرفت بدعمها المتواصل لميركل- المستشارة الألمانية بالمنافقة عندما أبدت غضبها من تقارير نشرت في عام 2013 وكشفت أن وكالة الأمن القومي الأميركي تنصتت على هاتفها النقال.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

German Chancellor Angela Merkel (L) chats with Chinese Premier Li Keqiang during a signing ceremony at the Great Hall of the People in Beijing July 7, 2014. REUTERS/Andy Wong/Pool (CHINA - Tags: POLITICS)

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إذا ثبتت صحة الاتهامات الموجهة لموظف بمخابرات بلادها بالتجسس لصالح واشنطن فإنها ستكون خطيرة و”تناقضا واضحا” لما يجب أن تكون عليه الثقة بين الحلفاء.

Published On 7/7/2014
A view of the US embassy with the US flag in Berlin, Germany, 10 July 2014. Germany is expelling the chief US intelligence official in Berlin, the German government spokesman said as anger mounted at two suspected cases of US espionage in the past week. It was an act of diplomatic hostility unprecedented in the seven decades that the two nations have been the closest of allies.

أعلنت ألمانيا الخميس طرد ممثل وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) بسفارة الولايات المتحدة لديها بعد حادثتي تجسس أثارتا توترا دبلوماسيا بين البلدين الحليفين.

Published On 10/7/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة