إنقاذ المئات من مهاجري القوارب قبالة السواحل الليبية

عملية إنقاذ سابقة لمهاجرين سريين بالقرب من السواحل الإيطالية (أسوشيتد برس)
عملية إنقاذ سابقة لمهاجرين سريين بالقرب من السواحل الإيطالية (أسوشيتد برس)

ذكرت وسائل إعلام إيطالية أن سفينة حربية أيسلندية أنقذت، السبت، في مضيق صقلية قبالة سواحل ليبيا أكثر من ثلاثمائة مهاجر سري من 13 جنسية مختلفة.

وأوضحت أن السفينة لاندهيلغيسغاسلان رست، مساء السبت، في مرفأ بوزالو في صقلية، وعلى متنها 318 مهاجرا بينهم 14 قاصرا و13 امرأة بينهن خمس حوامل نقلن إلى المستشفى.

وأضافت وسائل الإعلام الإيطالية أن الشرطة تحققت من هويات ثمانية مهربين تونسيين.

ويتوزع هؤلاء المهاجرون بين 13 بلدا هي غانا والمغرب ومالي وموريتانيا والسنغال وباكستان والسودان ونيجيريا وسوريا وفلسطين وإريتريا والهند وتونس.

يُذكر أن تدهور أوضاع ليبيا الأمنية خلال الأشهر الأخيرة وغرقها في الفوضى أدى لتزايد عمليات تهريب المهاجرين السريين من السواحل الليبية باتجاه أوروبا، وأغلبهم مهاجرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

عبّر الاتحاد الأوروبي اليوم عن أمله أن يساعد العون التنموي لإريتريا في كبح الهجرة غير القانونية المتزايدة لطلب اللجوء بالدول الأوروبية، والتي تُعرض كثيرا من المهاجرين لفقدان حياتهم.

كانت مواكبة النظام الصحي بألمانيا لتحولها لبلد للهجرة المحور الرئيسي لمؤتمر نظم يوم الثلاثاء في برلين، ودعي إليه خبراء بالاقتصاد والطب وممثلون عن كبرى المؤسسات الصحية ومنظمات الأجانب والمهاجرين.

المزيد من حوادث بحرية
الأكثر قراءة