إجلاء 20 ألف شخص بالفلبين مع اقتراب إعصار مايساك

الحكومة الفلبينية جهزت أكثر من خمسين مدرسة وصالة ألعاب رياضية لاستقبال المتضررين (رويترز)
الحكومة الفلبينية جهزت أكثر من خمسين مدرسة وصالة ألعاب رياضية لاستقبال المتضررين (رويترز)

أمرت السلطات الفلبينية بإجلاء أكثر من عشرين ألف شخص من المناطق الساحلية شمال شرق البلاد كإجراء احترازي مع اقتراب إعصار مايساك.

وتوقع مكتب الأرصاد الجوية أن يضرب الإعصار المناطق الساحلية يوم غد الاثنين, وأن يكون مصحوبا برياح تبلغ سرعتها 160 كيلومترا في الساعة، كما قد ترتفع الأمواج نحو مترين.

وذكر المكتب أن الإعصار يفقد قوته مع اقترابه من إقليم أورورا، لكن لا يزال من المتوقع أن يجلب رياحا قوية ويتسبب في هطول أمطار غزيرة حينما يمر بالمناطق الشمالية من جزيرة لوزون الرئيسية اليوم الأحد.

وقال كبير المهندسين بمجلس إدارة الكوارث في أورورا، إيلسون إيجارجو، إن أكثر من خمسين مدرسة وصالة ألعاب رياضية بالإقليم جاهزة لاستقبال المتضررين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الحكومة الفلبينية أمس حالة الكارثة الوطنية في الوقت الذي بدا فيه أن حجم الأضرار الناجمة عن الإعصار “هايان” أكبر بكثير مما ظهر خلال الأيام الماضية، وأعلنت أكثر من 21 دولة وعشرات المنظمات غير الحكومية تقديمها معونات عاجلة للفلبين.

لقي عشرة أشخاص مصرعهم بعد أن ضرب إعصار “رماسون” الجزر الشرقية للفلبين الثلاثاء في طريقه إلى جنوب العاصمة، واضطرت السلطات لإجلاء نحو 400 ألف مواطن وإغلاق الأسواق والمكاتب الحكومية والمدارس.

زادت حصيلة ضحايا الإعصار رماسون في الصين وفيتنام والفلبين، حيث قتل 33 في الصين و77 في الفلبين و11 في فيتنام، فضلا عن تسجيل مفقودين. وكان الإعصار الأقوى منذ 40 عاما.

فر عشرات الآلاف من سكان القرى الساحلية والمناطق المعرضة للانهيارات الأرضية وسط الفلبين، تحسبا لقدوم الإعصار “هاجوبيت” الذي يتجه نحو السواحل الشرقية، حيث قتل الآلاف جراء الإعصار “هايان” العام الماضي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة