إيران تعتقل مسلحين تابعين لتنظيم "أنصار الفرقان"

-
-

أعلنت وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيراني إلقاء القبض على ثلاثة مسلحين تابعين لتنظيم "أنصار الفرقان" على خلفية الاشتباه في اعتزامهم تنفيذ هجوم في محافظة بوشهر جنوبي غربي إيران.

وذكرت قناة "برس تي في" المحلية التي تبث بالإنجليزية السبت أن وزارة الاستخبارات والأمن الوطني شنت عملية في محافظة بوشهر، وأنها تمكنت من إلقاء القبض على ثلاثة مسلحين "للاشتباه في تخطيطهم لتنفيذ هجوم إرهابي بالمحافظة".

وأوضحت القناة الإيرانية أن هؤلاء الأشخاص "دخلوا بوشهر بهدف شن هجمات إرهابية ضد مراكز اقتصادية وقواعد عسكرية وقتل مدنيين".

وتمكنت القوات الأمنية الإيرانية يوم الخميس الماضي من تصفية قائد التنظيم المذكور هشام عزيزي المعروف بأبي حفص البلوشي في عملية شنتها في محافظة سيستان وبلوشستان الإيرانية المتاخمة للحدود الباكستانية.

ويشن تنظيم "أنصار الفرقان" عمليات مسلحة في إيران يقول إن هدفها الحفاظ على حقوق السنة في البلاد، وتتهم إيران العديد من الدول الغربية بدعم التنظيم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب بضمان حقوق كاملة لأهل السنة في إيران، كما أكد ضرورة قيام المرجعيات الشيعية هناك بإصدار فتاوى تحرم سبّ الصحابة لما يسببه ذلك من آثار بالغة السوء على وحدة المسلمين ومسيرة التفاهم بين السنة والشيعة.

اعتقلت السلطات الإيرانية سبعة عناصر من تنظيم القاعدة في مدينة سردشت بمحافظة أذربيجان الغربية. وحسب وكالة الأنباء الإيرانية، كان المعتقلون بدؤوا منذ أعوام أنشطتهم في المنطقة وكانوا يروجون “للفكر الوهابي” ويحرضون على التفرقة بين الشيعة والسنة.

أفتى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي بتحريم الإساءة إلى أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، أو النيل من الرموز الإسلامية لأهل السنة والجماعة.

قال مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي إن الهجمات الدموية التي شهدتها مؤخرا بعض البلدان الإسلامية تهدف إلى زرع الخلافات والفرقة بين المسلمين الشيعة والسنة. واعتبر أن ما وصفها بإهانات تعرض لها الشيعة في الأماكن المقدسة تهدف إلى تحقيق أهداف أميركية.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة