إصابة أربعة جنود أتراك في اشتباكات مع مسلحين أكراد

مروحية تركية
مروحية عسكرية تركية تحلق فوق جبال بجنوب شرق البلاد التي شهدت اشتباكات بين الجيش الحكومي وحزب العمال الكردستاني (غيتي/الفرنسية)

قال الجيش التركي، اليوم السبت، إن أربعة من جنوده أُصيبوا في اشتباكات مع عناصر من حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد.

وذكر الجيش، في بيان على موقعه الإلكتروني، أنه أرسل مروحيات وطائرات استطلاع ووحدة مغاوير إلى مسرح الاشتباكات في إقليم أغري جنوب شرق تركيا حيث لا تزال رحى المعارك تدور.

وجاء في البيان أن الجنود أُرسلوا إلى مقاطعة ديايدين بعد أن تلقى الجيش معلومات تفيد بنية حزب العمال، الذي يصفه بالمنظمة "الانفصالية الإرهابية" تنظيم "مهرجان" ترويجي.

وقال الجيش إن مسلحي الحزب فتحوا نيران أسلحتهم على الجنود الذين ردوا عليهم مباشرة.

وأضاف أن الجنود الأربعة أُصيبوا بجروح في أماكن مختلفة بالاشتباك الأول، مشيرا إلى أن طائرات استطلاع ومروحيات مسلحة وفرقة مغاوير أُرسلت إلى المنطقة، وأن القتال لا يزال مستمرا.

يأتي هذا التطور، في وقت تسعى فيه حكومة أنقرة إلى إقرار سلام مع حزب العمال بعد عقود من الصراع الذي أودى بحياة آلاف الأشخاص.

وكان زعيم الحزب عبد الله أوجلان، الذي يقبع بأحد السجون التركية، قد دعا أنصاره إلى إلقاء السلاح في خطوة اعتبرها الكثيرون اختراقا تاريخيا في عملية السلام بالبلاد.

وقاتل الكردستاني في بادئ الأمر من أجل الاستقلال عن تركيا، لكنه عاد مؤخرا وخفف من مطالبه بغية نيل حقوق أوسع وحكم ذاتي للإقليم.

المصدر : الفرنسية + رويترز

حول هذه القصة

A Turkish soldier steps out of an armoured vehicle in the southern border town of Akcakale on October 4, 2012. Turkish artillery hit targets near Syria's Tel Abyad border town for a second day today, killing several Syrian soldiers according to activists and security sources, after a mortar bomb fired from the area killed five Turkish civilians. Turkey's government said "aggressive action" against its territory by Syria's military had become a serious threat to its national security and sought parliamentary approval for the deployment of Turkish troops beyond its borders. AFP PHOTO/BULENT KILIC

اختطف ثلاثة مهندسين صينيين في جنوبي شرقي تركيا قرب منطقة الحدود مع العراق وسوريا في هجوم لم تببن أي جهة المسؤولية عنه أنحي باللائمة فيه على مسلحي حزب العمال الكردستاني.

Published On 26/8/2014
Turkish special police forces and soldiers check the road where eight police officers have been killed and nine were wounded in a roadside mine blast in the southern Turkish province of Bingol, on September 16, 2012. The members of the outlawed Kurdistan Workers' Party (PKK) launched the attack around 0715 GMT as a police vehicle was passing in the Karliova district of Bingol province, local security sources said. The latest attack comes amid an ongoing army operation against Kurdish rebels in the southeast that has been concentrated in the Semdinli district in Hakkari province and has included nearly 5,000 ground troops, according to the Turkish military.

أعلن الجيش التركي مقتل ثلاثة من جنوده بهجوم جنوبي شرقي البلاد، واتهم بيان عسكري “منظمة إرهابية انفصالية” بتنفيذ الهجوم عصر أمس السبت، في إشارة واضحة إلى حزب العمال الكردستاني.

Published On 26/10/2014
المزيد من دولي
الأكثر قراءة