محكمة بباريس تدين كاتبا فرنسيا لإهانته المسلمين

s
s

قضت محكمة الاستئناف في باريس على الكاتب الفرنسي رينو كامو بدفع غرامة قدرها أربعة آلاف يورو بسبب تصريحات اعتبرتها تحرض على كراهية المسلمين.

وقالت المحكمة، في بيان صادر عنها، إن تصريحات كامو تندرج تحت إطار "التحريض على الكراهية والعنف" واعتبرتها بمثابة "هجمات متطرفة تهدف لإهانة المسلمين".

وكان الكاتب قد أدلى بتصريحاته تلك عام 2012 ووصف فيها هجرة المسلمين إلى فرنسا بأنها مصدر تهديد لحضارتها، وأن المسلمين هم "الغزاة المحاربون الذين يسعون للاستيلاء على فرنسا".

ويُعرف كامو بقربه من اليمين المتطرف في فرنسا، كما سبق أن دعا الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لصالح زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان المعروفة بعدائها للأجانب.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يمثل أمام محكمة في العاصمة باريس يوم الثلاثاء المقبل الكاتب الفرنسي ميشال ويلبيك أحد أبرز الروائيين المجددين في القرن الماضي بتهمة الإساءة للدين الإسلامي، وذلك في إطار دعوى رفعتها عدة جمعيات إسلامية تتهمه بالتحقير العرقي والتحريض على الحقد الديني.

انطلقت بفرنسا محاكمة المجلة الأسبوعية الهزلية شارلي إبدو التي رفعت ضدها جمعيات إسلامية دعوى لنشرها رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي الكريم محمد عليه الصلاة والسلام العام الماضي. ويتهم المسجد الكبير بباريس واتحاد المنظمات الإسلامية الفرنسية المجلة بالتحريض على الكراهية العنصرية بإعادة نشر تلك الصور.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة