الهند تجلي رعاياها ورعايا دول أخرى من اليمن

رعايا هنود بمطار مومباي تم إجلاؤهم من اليمن (أسوشيتد برس)
رعايا هنود بمطار مومباي تم إجلاؤهم من اليمن (أسوشيتد برس)

أكملت الهند إجلاء رعاياها من اليمن البالغ عددهم 4600، كما أجلت ما يقرب من ألف من رعايا 41 دولة أخرى في عملية قادها ضابط سابق.

وعاد الضابط السابق "في كاي سينغ" ليحظى باستقبال كبير اليوم بعد أن شارك في عدد من الرحلات الجوية الهندية إلى العاصمة اليمنية صنعاء لنقل رعايا من هناك إلى جيبوتي.

وقال رئيس أركان الجيش السابق سينغ للصحفيين في مطار دلهي إن القصف لا يزال مستمرا، مضيفا "لاقينا صعوبات في إجلائهم، لكننا نفذنا مهمتنا".

وأجلت البحرية الباكستانية 11 هنديا نقلوا إلى بلادهم وهو الأمر الذي أشاد به رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، كما أجلت الهند ثلاثة باكستانيين أيضا.

وإلى جانب رعايا بلادها، أنقذت الهند مواطنين من بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تواصل دول عديدة إجلاء رعاياها من اليمن، حيث أجلت الصين جميع رعاياها وعددا من الرعايا الإثيوبيين، بينما وصلت أربع طائرات مدنية روسية وهندية لإجلاء رعاياهما.

أجْلت الصين أكثر من مائتين من رعايا عشر دول من اليمن, كما أجلت روسيا والهند مئات من رعاياهما. ولا يزال آلاف الأجانب ينتظرون دورهم بسبب العمليات العسكرية الجارية باليمن.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة