فالس: اليمين المتطرف قد يفوز برئاسة فرنسا

فالس قال إن برنامج الجبهة الوطنية "يشكل كارثة على البلاد" (غيتي/الفرنسية)
فالس قال إن برنامج الجبهة الوطنية "يشكل كارثة على البلاد" (غيتي/الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف يمكن أن يفوز بالانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2017، رغم برنامجه الذي وصفه بأنه يشكل "كارثة على البلاد".

وقال فالس لإذاعة أوروبا1 وقناة آي تيلي وصحيفة لوموند إن الجبهة الوطنية التي نالت 25% في الانتخابات الأوروبية قد تفوز بـ30% في انتخابات المناطق المقبلة، ويمكنها الفوز بالانتخابات الرئاسية، وأوضح أن هذه التوقعات لا تتعلق بانتخابات 2022 أو2029 بل بانتخابات 2017.

وأشار إلى أنه مع اقتراب انتخابات المناطق في 22 و29 مارس/آذار، لا تستبعد استطلاعات الرأي أن الجبهة الوطنية يمكن أن تحقق نتيجة غير مسبوقة في الاقتراع، وذكّر بأن هذا الحزب حل في المركز الأول في الانتخابات الأوروبية في 2014.

وعبر فالس عن مخاوفه من هذه الوضعية، وقال "أنا لست خائفا على نفسي (..) بل على بلدي"، واعتبر أن حزب الجبهة الوطنية "لا يقدم أي حل"، وأن برنامجه "سيضع الفرنسيين في مواجهة بعضهم بعضا".

ووصف برنامج الحزب اليميني المتطرف القائم على الخروج من منطقة اليورو ومن السياسة الزراعية المشتركة، بأنه "يمثل كارثة على البلاد وخرابا على الفرنسيين".

واستبعد فالس التخلي عن منصبه في رئاسة الوزراء، وذلك بالرغم من أن استطلاعات الرأي التي تتوقع أن يحقق الحزب الاشتراكي الحاكم نتائج ضعيفة في انتخابات المناطق.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

دعا تنظيم “كتلة هوية” اليميني بفرنسا لترحيل المهاجرين وإعادتهم إلى بلدانهم الأصلية، بدعوى أنهم يشكلون خطرا على الهوية، وذلك بعد أيام من إعلان الحكومة الفرنسية عن خارطة طريق لدمج المهاجرين.

16/11/2014

دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى إصلاح الاتحاد الأوروبي، وقال إن عليه أن ينسحب من المهام غير الضرورية، بينما يجتمع قادة أوروبا اليوم لمناقشة تداعيات تقدم اليمين المتطرف بالانتخابات.

27/5/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة