حالة استنفار في بريطانيا لاعتلاء شخص مبنى البرلمان

الرجل بدا هادئا وهو ينظر -واضعا يديه في جيبيه- إلى فضوليين تجمعوا أمام المبنى (الأوروبية)
الرجل بدا هادئا وهو ينظر -واضعا يديه في جيبيه- إلى فضوليين تجمعوا أمام المبنى (الأوروبية)

أثار شخص شوهد اليوم الأحد يتجول على سطح مبنى قصر "ويستمنستر" -الذي يضم مقر البرلمان في وسط لندن- حفيظة الشرطة البريطانية التي استنفرت قواتها وتمركزت حوله لاستجلاء الأمر.

ونشرت فرق لرجال الإطفاء والإسعاف في الموقع في وقت تواصلت فيه الجهود لمعرفة هوية الرجل وسبب وجوده على سطح المبنى.

وقالت متحدثة باسم الشرطة البريطانية إن عناصر الأمن يعملون على تسوية الوضع.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الرجل الذي صعد إلى السطح أمس السبت بدا وحيدا ويتجول كثيرا.

وأضافت أنه بدا هادئا وهو ينظر -واضعا يديه في جيبيه- إلى فضوليين تجمعوا أمام المبنى.

وكان محتجون صعدوا عدة مرات إلى سطح المبنى -الذي يضم مجلس العموم واللوردات- خصوصا ناشطين عارضوا بناء مهبط ثالث لمطار "هيثرو" في 2008، وآخرين من منظمة "غرين بيس" في السنة التالية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

بعد عشر سنوات أمضاها في خيمة نصبها أمام مبنى البرلمان البريطاني احتجاجا على مشاركة بلاده في الحرب على العراق وأفغانستان، توفي أمس ناشط السلام البريطاني براين هاو في ألمانيا التي قصدها للعلاج من مرض السرطان.

أعلنت متحدثة باسم الشرطة البريطانية أن الأجهزة الأمنية رفعت حالة الخطر التي تسببت في إغلاق مبنى البرلمان البريطاني دون ذكر تفاصيل. وفي ما يتعلق بملاحقة مرتكبي تفجيرات لندن اعتقل شخص يشتبه بأن له علاقة بالتفجيرات التي أودت بحياة 52 شخصا وأدت لإصابة المئات.

وافق قطب الإعلام روبرت مردوخ وابنه جيمس على تقديم أدلة للجنة برلمانية في بريطانيا الأسبوع المقبل حول فضيحة التنصت على الهواتف التي هزت إمبراطورية مردوخ الإعلامية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة