أنباء عن تقدم بمفاوضات نووي إيران في سويسرا

محادثات كيري وظريف تأتي قبل انقضاء مهلة 21 مارس/أذار المحددة للتوصل لاتفاق (رويترز)
محادثات كيري وظريف تأتي قبل انقضاء مهلة 21 مارس/أذار المحددة للتوصل لاتفاق (رويترز)

استأنف وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف محادثاتهما في سويسرا، وبينما تحدثت مصادر عن إحراز تقدم في المفاوضات، أكدت طهران أن الاتفاق النووي المتوقع سيكون على مرحلة واحدة وسيشمل جميع القضايا.

ونقلت رويترز عن مسؤول أميركي كبير قوله إن المحادثات حققت بعض التقدم، لكن تبقى تحديات كثيرة، وأكد وزير الخارجية الإيراني أن المفاوضات حققت تقدماً في بعض المسائل إلا أن الخلافات بشأن بعض القضايا ما زالت قائمة، وقال ظريف إن أطراف التفاوض وضعت برنامجاً لمواصلة المفاوضات خلال الأسابيع المقبلة.

ويسعى كيري وظريف عبر مفاوضاتهما بمدينة مونترو السويسرية إلى تحقيق تقدم قبل انقضاء مهلة 21 مارس/أذار المحددة للتوصل لاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني بين طهران والقوى الكبرى.

ويأتي لقاء الوزيرين اليوم بعد ساعات من تحذير رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن الاتفاق الذي يتم التفاوض بشأنه "خطأ جسيم"، و"سيضمن" أن تحصل إيران يوما ما على قنبلة نووية.

ورد الرئيس الأميركي باراك أوباما على نتنياهو بقوله إنه لم يقدم "بدائل مجدية" للمسار الحالي للمفاوضات.

وسيغادر كيري مونترو إلى الرياض بعد ظهر اليوم، لكن المديرين السياسيين والخبراء سيواصلون أعمالهم حتى نهاية الأسبوع.

ويلتقي كيري الجمعة القادم ملك السعودية وولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف ووزراء خارجية
الدول الست أعضاء مجلس التعاون الخليجي، بهدف إطلاعهم على تطورات المحادثات مع إيران
وطمأنتهم بخصوص الانعكاسات المحتملة لأي اتفاق على منطقة الخليج.

video

وفي طهران، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أن الاتفاق النووي الذي يجري التفاوض عليه سيكون على مرحلة واحدة، وسيشمل جميع القضايا، بما فيها تخصيب اليورانيوم ونشاط المواقع والتنمية والعقوبات.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عن أفخم قولها إن الجانبين سيناقشان أيضا القضايا الفنية والقانونية إلى جانب المواضيع السياسية.

من جانب آخر، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن ممثليها سيجتمعون مع مسؤولين إيرانيين في طهران في التاسع من مارس/أذار الحالي لمناقشة تفاصيل فنية بشأن الأنشطة النووية الإيرانية.

المصدر : وكالات