اعتقال أميركي بالصومال متهم بدعم حركة الشباب

مقاتلون من حركة الشباب المجاهدين الصومالية في استعراض لهم عام 2012 (الجزيرة)
مقاتلون من حركة الشباب المجاهدين الصومالية في استعراض لهم عام 2012 (الجزيرة)

قال مصدر في الحكومة الأميركية الاثنين إن أميركيا من أصل صومالي مدرج على لائحة "أكثر الإرهابيين المطلوبين" ألقي القبض عليه في الصومال.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) وضع في يناير/كانون الثاني ليبان حاجي محمد -الأميركي الجنسية الصومالي المولد- ضمن لائحة المطلوبين، بسبب الاشتباه في تقديمه دعما لـحركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وأشار المصدر الحكومي إلى أن محمد (29 عاما) اعتقل قبل أيام من قبل السلطات الصومالية التي تحتجزه حاليا.

ولم يوضح المصدر إن كان محمد سيسلم للولايات المتحدة، علما بأن صحيفة واشنطن بوست نشرت خبرا عن اعتقال محمد قبل الإعلان الرسمي.

وكان محمد -قبل مغادرته الولايات المتحدة في 2012- يعيش في ضواحي فيرجينيا الشمالية قرب واشنطن، حيث يعمل سائق سيارة أجرة.

وأشارت تقارير وقتها إلى أنه كان شريكا لزاشاري سيشر الذي اعترف في 2010 أنه هدد منتجي برنامج "ساوث بارك" التلفزيوني.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلن أحد قادة حركة الشباب الإسلامية الصومالية عن مصرع مقاتل أجنبي، خلال غارة أميركية بالصومال استهدفت السبت قياديا كينيا بالحركة، لافتا إلى أن اثنين من كبار المسؤولين بالحركة كانا بالبيت الذي استهدفته الغارة.

أعلن الجيش الأميركي الجمعة أنه أرسل مستشارين عسكريين إلى الصومال خلال الأشهر الماضية لمساعدة القوات الصومالية وبعثة الاتحاد الأفريقي (أميصوم) في البلاد. وتعد هذه المرة الأولى التي تنتشر فيها قوات أميركية بالصومال منذ عشرين عاما.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة