أميركا تسمح بإطلاق أقمار صناعية لشركة "سبيس إكس"

سلاح الجو الأميركي يدرس مسألة السيطرة على التلوث بعد إطلاق الأقمار الصناعية(الأوروبية)
سلاح الجو الأميركي يدرس مسألة السيطرة على التلوث بعد إطلاق الأقمار الصناعية(الأوروبية)

قال سلاح الجو الأميركي إنه ماض على طريق السماح لشركة "سبيس إكس" الخاصة بإطلاق أقمار صناعية عسكرية، وأخرى للتجسس في يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف سلاح الجو أن الجهود النهائية ستتركز على الموافقة على محرك المرحلة الثانية، والهيكل الخاص بصاروخ "فالكون9" الذي تنتجه الشركة.

وذكر سلاح الجو الأميركي أمس أنه عمل عن كثب مع شركة إكسبلوريشن تكنولوجيز (سبيس إكس) لوضع خريطة لحجم العمل الصغير نسبيا الذي يحتاج إلى إنجازه قبل استكمال عملية الترخيص.

وفور حصول سبيس إكس على التصريح سيسمح لها بالدخول في مناقصات على عمليات إطلاق تنفذها كلها الآن "يونايتد لونش أليانس"، وهي مشروع مشترك بين لوكهيد مارتن وبوينغ، أكبر شركتين لتصنيع السلاح في الولايات المتحدة.

وقال سلاح الجو الأميركي إن المسؤولين يدرسون أيضا مسألة السيطرة على التلوث، بينما يستكملون عملية التصريح لسبيس إكس.

وأعلنت يونايتد لونش أليانس أمس أنها ستطلب من الأميركيين التصويت خلال الأسبوعين القادمين لاختيار اسم لصاروخها الجديد، من بين إيغل أو فريدم أو جالاكسي ون، وسيعلن عن الاسم المختار في 13 أبريل/نيسان القادم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تمكنت شركة سبيس إكس الأميركية من إطلاق أول صواريخها التجارية إلى الفضاء، بعد تأجيل نحو أسبوع عن موعده الأصلي بسبب مشاكل فنية. وسيزيد نجاح هذا الإطلاق من المنافسة المحتدمة في سوق الأقمار الصناعية التجارية التي تقترب قيمتها من 190 مليار دولار.

4/12/2013

تسبب خلل فني في ضغط الأوكسجين السائل في محرك إقلاع الصاروخ فالكون 9 بتأجيل أول دخول لشركة “سبيس إكس” إلى سوق الأقمار الاصطناعية التجارية حتى الخميس المقبل، وكان مقررا إطلاق الصاروخ حاملا قمر اتصالات تجاريا إلى مدار الأرض مساء الاثنين الماضي.

26/11/2013

يطمح مؤسس شركة تكنولوجيا الفضاء الأميركية (سبيس إكس) إلى بناء أقمار صناعية توفر اتصالات بالإنترنت لسكان الأرض عالية السرعة ورخيصة التكلفة، على أن تمتد هذه الاتصالات لتصل إلى المريخ.

18/1/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة