قتلى وجرحى في إطلاق نار داخل مطعم بالسويد

شرطي سويدي يراقب المارة في أحد شوارع غوتنبرغ المشهورة بجرائم العصابات والتي كانت مسرحاً لهجوم أمس (رويترز)
شرطي سويدي يراقب المارة في أحد شوارع غوتنبرغ المشهورة بجرائم العصابات والتي كانت مسرحاً لهجوم أمس (رويترز)

أعلنت الشرطة السويدية أن شخصين قُتلا وأصيب عدد آخر عندما اقتحم مسلحون مطعماً في مدينة غوتنبرغ جنوبي البلاد في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء.

وأعربت الشرطة في بيان أن اعتقادها بأن المهاجمين استخدموا سلاحاً آلياً، دون أن تذكر أي تفاصيل بشأن المشتبه في ارتكابهم الحادث، غير أنها أفادت بأن عدة أشخاص مثلوا أمامها للتحقيق.

ووقع الحادث في ضاحية بيسكوبس غاردن في غوتنبرغ ثانية أكبر المدن السويدية، والتي اشتهرت بجرائم العصابات، حسب الناطقة باسم الشرطة أولا بريم.

وقالت بريم إن الوقت ما زال مبكراً لمعرفة دوافع المعتدين، لكنها أضافت أن هناك مؤشرات على أن إطلاق النار يوم أمس له علاقة بالعصابات.

وشددت على القول "لا شيء على الإطلاق يوحي بالإرهاب"، مشيرة إلى أن شخصين لقيا مصرعهما في موقع الحادث، وأن عدة أشخاص نُقلوا إلى المستشفى.

وأبلغ شاهد عيان قناة أس.في.تي التلفزيونية السويدية بأن رجلين دخلا المطعم ثم شرعا في إطلاق النار من أسلحة آلية.

وفرضت الشرطة طوقاً أمنياً حول المكان وفتحت تحقيقاً جنائياً في الواقعة.

وتعاني مدينة غوتنبرغ وضواحيها من مشكلة ملحة تتعلق بجرائم العصابات، حسب سكان محليين. 

المصدر : أسوشيتد برس + الفرنسية

حول هذه القصة

اعترف كريستر بيترسون الذي صدر حكم ببراءته في قضية اغتيال رئيس الوزراء السويدي الراحل أولوف بالمه عام 1986 بأنه هو الذي ارتكب هذه الجريمة فعلا. جاء ذلك في رسالة حررها صديق لبيترسون وأرسلت إلى صحيفة إكسبرسن السويدية واسعة الانتشار.

توفيت وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند اليوم الخميس متأثرة بجروح أصيبت بها بعد أن طعنها مجهول في أستوكهولم أمس الأربعاء,. وكان مصدر طبى سويدى قد ذكر أن الوزيرة خضعت لعملية جراحية معقدة. فى غضون ذلك تقول الشرطة إنها تبحث عن رجل طويل القامة يرتدى زيا عسكريا يشتبه بأنه منفذ الهجوم.

تولى وزير المساعدات للتنمية والهجرة السويدي يان كارلسون حقيبة الخارجية بالنيابة بعد مقتل وزيرة الخارجية آنا ليند في اعتداء بالعاصمة أستوكهولم. ومن المقرر أن تتجمع في أنحاء السويد اليوم حشود كبيرة دعا لها سياسيون لإظهار الالتزام بالديمقراطية ونبذ العنف. وتشهد السويد الأحد استفتاء حاسما على مسألة الانضمام للعملة الأوروبية الموحدة.

أعلنت مصادر رسمية سويدية أن التفجيرين اللذين وقعا السبت في العاصمة ستوكهوم وأسفرا عن مقتل شخص واحد وجرح اثنين كانا نتيجة لعمل إرهابي لكنها أكدت في الوقت نفسه عدم وجود أي نية لرفع درجة التأهب الأمني في البلاد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة