مقتل ثلاثة جنود أوكرانيين بإطلاق نار وانفجار لغم

Ukrainian soldiers are seen at a position near Kurakhovo March 11, 2015. The United States targeted eight Ukrainian separatists and a Russian bank with sanctions and announced more non-lethal aid for Ukraine on Wednesday after accusing Russian-backed rebels of breaking a European-brokered ceasefire. REUTERS/Gleb Garanich (UKRAINE - Tags: POLITICS CIVIL UNREST MILITARY CONFLICT)
جنود أوكرانيون في الخطوط الأمامية لجبهة القتال (رويترز)
أعلن متحدث عسكري الثلاثاء أن ثلاثة جنود أوكرانيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح في الـ24 ساعة الماضية في شرق أوكرانيا رغم سريان الهدنة.

وأوضح المتحدث أندري ليسنكو أن الجنود الثلاثة لقوا مصرعهم في حادث إطلاق نار وانفجار لغم يدوي الصنع بعد مرور سيارة للجيش الأوكراني عليه.

ويتواصل إطلاق النار من أسلحة نارية وقاذفات صواريخ ومدافع هاون رغم دخول اتفاق لوقف إطلاق النار حيز التنفيذ قبل شهر.

ورغم ذلك، أحال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إلى البرلمان مشاريع قوانين تمنح مزيدا من الحكم الذاتي للقسم الأكبر من الأراضي التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا كما هو متفق عليه في إطار اتفاقات السلام مينسك-2.

وتمنح هذه النصوص وضعا خاصا لمنطقة شرق أوكرانيا، خصوصا في ما يتعلق باستخدام اللغة الروسية على نطاق واسع وبمزيد من إمكانات التعاون مع روسيا، لكن فقط بعد تنظيم انتخابات محلية وفق القانون الأوكراني وتحت إشراف مراقبين دوليين.

وسيتعين على كل المجموعات المسلحة تسليم أسلحتها أيضا أو مغادرة أوكرانيا. كما سيُستأنف بث وسائل الإعلام الأوكرانية مجددا على هذه الأراضي، حسب مشاريع القوانين التي نشرت على موقع البرلمان الإلكتروني.

وكانت اتفاقات مينسك 2 للسلام، التي تسمى باسم عاصمة بيلاروسيا، وقعت في 12 فبراير/شباط بوساطة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ومشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يجري الرئيس الأميركي باراك أوباما محادثات مع قادة أوروبيين حول الأزمة الأوكرانية والقضايا الأمنية الأخرى في العالم، بينما لقي ثلاثة جنود أوكرانيين مصرعهم وأصيب تسعة آخرون خلال الساعات الـ24 الماضية.

3/3/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة