دراسة للبنتاغون تدعي مرض بوتين بالتوحد والكرملين غاضب

Russian President Vladimir Putin speaks at his annual news conference in Moscow, Russia, 18 December 2014. Vladimir Putin will face scrutiny from journalists with more than 1,000 gathered in Moscow on 18 December for the Russian president's end-of-the-year press conference. Global interest in the annual event is high because of the crisis over Ukraine and the recent collapse of the Russian ruble. While Putin will certainly dwell on the economy and international issues during the traditional marathon event, he is expected to take many questions from journalists from Russian provinces. His spokesman Dmitry Peskov has stressed that reporters from all of the country's 85 regions, including the recently annexed Crimea, will be present.
بوتين خلال مؤتمره الصحفي السنوي بموسكو في ديسمبر/ كانون الأول الماضي (الأوروبية)

أثارت دراسة لوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) غضب الكرملين الروسي بعدما أفاد التقرير الأميركي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعاني من متلازمة أسبرغر وهي أحد أنواع مرض التوحد ما يرغمه على ممارسة "أقصى درجات السيطرة" على نفسه خلال الأزمات.

ونفى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -بغضب- دراسة البنتاغون، وقال لموقع "غازيتا نيوز" أمس الخميس إن "هذا الغباء لا يستحق التعليق".

وتأتي تصريحات بيسكوف بعدما نقلت صحيفة "يو إس إيه توداي" عن دراسة تعود لعام 2008 أجرتها دائرة التقييم بأحد مراكز الأبحاث بالبنتاغون، تشير لأن بوتين يعاني من متلازمة أسبرغر، ولذلك فهو بحاجة لـ"الإفراط في السيطرة" على محيطه، ولا يشعر بالارتياح تجاه العلاقات الاجتماعية.

ويقول خبراء، درسوا حركات وتعابير بوتين عبر أشرطة الفيديو، إن المرض العصبي لدى بوتين بدأ منذ طفولته، ما أسفر عن شعوره الدائم باختلال التوازن وفق تقرير "أوفيس أوف نيت أسسمنت" وهو معهد أبحاث داخلي بالبنتاغون.

وقالت معدة التقرير بريندا كونورز من المدرسة الحربية البحرية إن هذه "المشكلة الخطيرة في التصرف يُعرفها أطباء الأعصاب بأنها متلازمة أسبرغر، وهي أحد أنواع مرض التوحد الذي يؤثر في جميع قرارته".

لكن وزارة الدفاع الأميركية قللت من أهمية التقرير الذي كشفته صحيفة "يو إس إيه توداي" يوم الأربعاء الماضي، ولم يصل إلى مكتب وزير الدفاع أو إلى مسؤولين آخرين.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون فاليري هنرسون إن "التقرير لم يسلم أبدا لوزير الدفاع، ولم يكن هناك أي طلب من المسؤولين بالوزارة للاطلاع عليه".

لكن التقرير يؤكد أن هذه الفرضية لا يمكن التأكد منها إلا بالتصوير المقطعي لدماغ الرئيس الروسي.

وتابعت كونورز التي أجرت دراسة لغة الجسد لقادة آخرين بالعالم أنه "خلال الأزمات، ومن أجل التهدئة وموازنة مفاهيمه إزاء أي تطورات يتجه لممارسة أقصى درجات السيطرة على النفس".

وأفاد التقرير أن نظرات بوتين الثابتة دائما تعكس عيبا في الجهاز العصبي، وعدم القدرة على مواجهة إشارات خارجية.

وأضاف أن بوتين يظهر "حساسية فائقة" و"اعتمادا قويا على العراك، وردود الفعل الباردة أو إعطاء الانطباع بالهرب" بدلا من التصرف الاجتماعي الاعتيادي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

epa04129211 (FILE) A file picture dated 18 June 2012 shows US President Barack Obama (R) talking with Russian President Vladimir Putin (L) during their meeting at Esperansa hotel prior G20 summit in Los Cabos, Mexico. More than 95 per cent of Crimeans voted for the Ukrainian region's accession to Russia in a controversial referendum on 16 March, according to preliminary results. The White House on 16 March 2014 said that President Obama told his Russian counterpart that the US would not recognize the Crimean vote as it violated the Ukrainian constitution. Furthermore, the US were 'prepared to impose additional costs on Russia for its actions.' EPA/ALEXEI NIKOLSKY/RIA NOVOSTI/KREMLIN POOL

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الأميركي باراك أوباما بانتهاج سلوك “معاد” لروسيا، وطالب واشنطن بأن تأخذ مصالح بلاده بعين الاعتبار بدلا من أن تضغط عليها، مؤكدا استعداد بلاده للمصالحة.

Published On 16/10/2014
r_Russia's President Vladimir Putin speaks during an interview with Time magazine in the Kremlin in Moscow December 19, 2007. Time magazine named Russian President Vladim

سيظهر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على غلاف مجلة التايم الأميركية باعتباره “شخصية العام” عن عام 2007 بعد أن اختاره محررو المجلة أكثر شخصية ذات تأثير في الأحداث سواء سلباً أو إيجابا خلال العام الحالي، ومن خلال تحقيقه الاستقرار في بلده روسيا.

Published On 20/12/2007
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة