مصدر: واشنطن لم توكل لأي جهة إدارة مصالحها باليمن

Yemeni soldiers stand guard outside the US Embassy in Sana'a, Yemen, 11 February 2015. The United States shut its embassy in Yemen 'due to the uncertain security situation,' the State Department said late 10 February 2015, as the country goes through a crisis following a takeover by Houthi rebels.
جنود يمنيون يحرسون سفارة الولايات المتحدة في صنعاء من الخارج (الأوروبية)

نفى مصدر دبلوماسي رفيع الخميس أن تكون الولايات المتحدة قد أوكلت إلى سفارة أية دولة أخرى إدارة مصالحها في اليمن، بعد إغلاق سفارتها في صنعاء مؤخرا.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن السفارة الأميركية لم توكل أيا من السفارات برعاية مصالحها في اليمن، بعد أن أغلقت سفارتها هناك أواخر الشهر الماضي وأجلت جميع طاقمها من صنعاء.

وإلى جانب الولايات المتحدة، أغلقت كل من فرنسا وبريطانيا سفارتيهما في صنعاء أمس الأربعاء، كما قررت سفيرة الاتحاد الأوروبي بتينا موشايت في صنعاء المغادرة لدواعٍ أمنية.

وكانت وسائل إعلام يمنية وأجنبية قد ذكرت أن واشنطن أوكلت إلى سفارتي تركيا والجزائر إدارة مصالحها في اليمن.

ويُعد إغلاق السفارات مؤشرا على أن الأحوال في اليمن مقبلة على مزيد من التدهور، في ظل سيطرة جماعة الحوثي على نصف محافظات البلاد تقريبا ومحاولتها التوسع أكثر.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مسؤولين -لم تذكر أسماءهم- أن الحوثيين استولوا على عشرين سيارة مدرعة تقريبا تركها الدبلوماسيون وجنود المارينز الأميركيون عند مطار صنعاء الدولي قبيل مغادرتهم العاصمة اليمنية.

وقال هؤلاء المسؤولين إن الأميركيين غادروا البلاد بعد أن دمروا الوثائق والأسلحة الثقيلة التي كانت في السفارة.

غير أنهم أضافوا أن الحوثيين استولوا كذلك على أسلحة عثروا عليها داخل سيارات السفارة، فيما يبدو أنها أسلحة شخصية تركها المارينز خلفهم لأنهم لا يستطيعون -بحسب وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)- اصطحابها معهم عند مغادرتهم على متن طائرة تجارية.

وذكر سلاح المارينز الأميركي في بيان الأربعاء أن جنوده حطموا أسلحتهم الشخصية بمطارق ثقيلة في المطار قبل المغادرة.

ومنذ 21 سبتمبر/أيلول الماضي، يسيطر مسلحو الحوثي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في العاصمة صنعاء، وبسطوا نفوذهم على محافظات شمالية وغربية.

المصدر : أسوشيتد برس + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

SANA'A, YEMEN - JANUARY 26: Houthi militants worn as Yemeni soldiers' uniform, check the cars at a checkpoint in Sana'a, Yemen on January 26, 2015.

أعلن البنتاغون أن مسؤولين أميركيين يجرون محادثات مع جماعة الحوثي في اليمن، لكنه نفى تبادل معلومات معها بشأن تنظيم القاعدة، في وقت يتصاعد فيه التوتر الأمني عقب استقالة الرئيس هادي.

Published On 28/1/2015
A guard walks on the roof of the British embassy in Sanaa August 18, 2013. The British Embassy in the Yemeni capital of Sanaa will reopen on Sunday after being closed for 12 days because of security concerns. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

أعلنت السلطات في صنعاء أن السفارة البريطانية في اليمن أغلقت أبوابها وأجلت العاملين فيها في وقت باكر اليوم الأربعاء، في خطوة مماثلة لما سبق أن اتخذتها السفارة الأميركية.

Published On 11/2/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة