مسلح أميركي يقتل ثلاثة مسلمين بولاية كارولينا

الشاب ضياء وزوجته يسر إلى يساره وشقيقتها رزان (وكالات)
الشاب ضياء وزوجته يسر إلى يساره وشقيقتها رزان (وكالات)

أعلنت الشرطة الأميركية مقتل ثلاثة شبان مسلمين برصاص مسلح بعد اقتحام منزلهم في ضاحية تشابل هيل بولاية كارولينا الشمالية، في جريمة وصفت بأنها "عنصرية".

وكشفت الشرطة عن أسماء الضحايا الثلاثة، وهم ضياء شادي بركات (23 عاما) وزوجته يسر محمد أبو صالحة (21 عاما) وشقيقتها رزان (19 عاما).

وتم إلقاء القبض على كريغ ستيفن هيكس، ويبلغ من العمر (46 عاما) للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل العمد بحق الشبان الثلاثة بعد اقتحام منزلهم.

المتطرف الأميركي المتهم بارتكاب جريمة القتلوكالات)

وتسود موجة من الغضب العارم وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصفت الجريمة بأنها "إعدام بدم بارد". كما نشرت مجموعة من صور الضحايا.

مطالبات بالإدانة
وشبه النشطاء الجريمة بالهجوم الذي نفذ ضد صحيفة "شارلي إيبدو" بفرنسا، وطالبوا الرئيس الأميركي باراك أوباما والشخصيات الدينية بإدانة الجريمة.

وقد عملت السلطات المحلية على إبعاد الجمهور من مكان الجريمة، بمن فيهم باقي أفراد أسرة الضحايا وأقاربهم، وقالت إنها لن تكون قادرة على تأكيد أي تفاصيل حتى الأربعاء.

ووفقا لمصادر إعلامية فإن الشاب بركات كان طالبا بكلية طب الأسنان في جامعة ولاية كارولينا، وتطوع مع جمعية خيرية لتقديم خدمات طب الأسنان في حالات الطوارئ للأطفال بفلسطين، بينما تدرس شقيقة زوجته الهندسة المعمارية والتصميم البيئي في ذات الجامعة.

المصدر : الصحافة الأميركية + الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قال أوباما إن أميركا ليست في حرب مع الإسلام لكنها في حرب مع القاعدة “والجماعات الإرهابية التي هاجمت البلاد وما زالت تتآمر لإيذائها”. واعتبر أوباما في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض أن اعتقال أو قتل بن لادن ما زال يشكل أهمية كبرى لأميركا.

لا تزال مجزرة فرجينيا الأميركية تستقطب اهتمام الصحف البريطانية التي رأت أن أميركا عاجزة عن حماية مواطنيها، ونقلت مخاوف كوريا الجنوبية من أعمال عنصرية ضد مواطنيها في أميركا، كما تحدثت عن ازدياد السياحة العلاجية في أوساط البريطانيين.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة