بان: الاجتماع الدولي المقبل حول سوريا يعقد بنيويورك

جانب من الاجتماع الدولي بشأن سوريا الذي عقد منتصف الشهر الماضي في فيينا (الأوروبية)
جانب من الاجتماع الدولي بشأن سوريا الذي عقد منتصف الشهر الماضي في فيينا (الأوروبية)

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الخميس إن الاجتماع الدولي المقبل بشأن الوضع في سوريا سيعقد في نيويورك وليس في فيينا، في وقت أوضح دبلوماسيون أنه سيجرى على الأرجح في الثامن عشر من الشهر الحالي.

وقال بان كي مون للصحفيين إن الدول المعنية "تنسق فيما بينها بشكل وثيق لعقد الاجتماع المقبل لعملية فيينا هنا في نيويورك".

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أن "عملية فيينا للسلام أتاحت اندفاعة جديدة"، وأن المنظمة الدولية تعمل على إطلاق مبادرة في بداية يناير/كانون الثاني المقبل تشمل في آن واحد محادثات سياسية بين السوريين ووقفا لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا".

وتبنت 17 دولة بينها الأطراف الرئيسية في الأزمة السورية مثل الولايات المتحدة وروسيا وإيران، في اجتماع في فيينا منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي خريطة طريق لانتقال سياسي في سوريا.

وحدد أعضاء هذه المجموعة الدولية برنامجا زمنيا ينص على عقد لقاء قبل الأول من يناير/كانون الثاني المقبل بين ممثلي المعارضة السورية والنظام وتشكيل حكومة انتقالية خلال ستة أشهر وتنظيم انتخابات خلال 18 شهراً.

ومن المنتظر أن تحتضن العاصمة السعودية الرياض في الفترة الممتدة بين 11 و13 ديسمبر/كانون الأول الجاري مؤتمرا لتوحيد ممثلي المعارضة السورية، وأفادت مصادر إعلامية سعودية يأن الرياض وجهت الدعوة إلى 65 شخصية سورية لحضور المؤتمر.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنها ستتحدث مع تركيا وروسيا لضمان عدم تأثير التوتر بينهما على جهود التسوية السورية، واعتبرت أن تراجع هذه الجهود سيكون خطأ فادحا.

قالت الولايات المتحدة إن الجولة القادمة من محادثات السلام السورية قد تعقد هذا الشهر في نيويورك، بينما دعت السعودية 65 شخصية معارضة في محاولة لتوحيد مواقفهم قبل هذه المحادثات.

شنت بريطانيا أولى ضرباتها الجوية في سوريا صباح اليوم وفق ما أعلنته وزارة الدفاع البريطانية، بعد ساعات من تصويت مجلس العموم البريطاني لصالح توجيه ضربات لتنظيم الدولة الإسلامية هناك.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة