مساع بألمانيا لمنع دخول المهاجرين دون هويات سليمة

لاجئون ينتظرون إجراءات التفتيش بين الحدود النمساوية الألمانية (الأوروبية)
لاجئون ينتظرون إجراءات التفتيش بين الحدود النمساوية الألمانية (الأوروبية)

أظهرت مسودة وثيقة لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي اليوم الأربعاء، أن حلفاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في ولاية بافاريا يرغبون في منع دخول المهاجرين إلى ألمانيا ما لم تكن لديهم وثائق هوية سليمة.

وتقول المسودة التي ستناقش الأسبوع المقبل إن التدمير المتعمد لأوراق الهوية والمعلومات الخاطئة التي يدلي بها مقدمو طلبات اللجوء لا تؤخر عملية اللجوء فحسب، بل تجعلها مستحيلة في كثير من الأحيان.

وأضافت "لم تعد ولايتنا قادرة على قبول هذا إذا أرادت أن تظل تدار بحكم القانون على المدى البعيد، وعلى أي حال يمكن الحصول على أوراق بديلة في الدول الآمنة المجاورة لنا".

وأضرت أزمة المهاجرين ووفود 965 ألفا من طالبي اللجوء على ألمانيا في أول 11 شهرا من العام بشعبية ميركل، وانقسمت كتلتها المحافظة حول سبل التصدي لهذه الأزمة.

وتعتبر ألمانيا الوجهة التي يقصدها الكثير من بين مئات الآلاف من اللاجئين الفارين من الحرب والفقر في الشرق الأوسط وأفريقيا، وتمثل ولاية بافاريا التي يحكمها حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بوابة الدخول الرئيسية لهم.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

واكب موجاتِ اللاجئين القادمين إلى ألمانيا جدلٌ سياسي وإعلامي ومجتمعي غير مسبوق، وتصاعدت حدة انتقادات تيارات سياسية مختلفة -من بينها الحزب الحاكم الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل- لسياسة “الأذرع المفتوحة”.

22/12/2015

استغلت أحزاب اليمين بعدة دول أوروبية تدفق اللاجئين من مناطق الحروب والأزمات في الترويج لنفسها وزيادة شعبيتها، وهو ما ظهرت آثاره في الصعود الملفت لهذه الأحزاب بالانتخابات واستطلاعات الرأي.

24/12/2015

كشفت إحصائية لمنظمة حقوقية أن نسبة الأطفال الذين لجؤوا إلى أوروبا خلال عام 2015 تزيد على 25% من بين أكثر من مليون لاجئ قدموا للقارة العجوز.

27/12/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة