الأمم المتحدة: لا مكافحة للجوع دون مواجهة تغير المناخ

A father with his children walk over the cracked soil of a 1.5 hectare dried up fishery at the Novaleta town in Cavite province, south of Manila May 26, 2015. President Benigno Aquino III approved the proposal of the National Food Authority (NFA) to import further 250,000 tonnes of rice as the drought-inducing El Nino weather phenomenon continue to affect farmlands in the provinces resulting to more damaged crops. REUTERS/Romeo Ranoco
طول أمد الجفاف في الكثير من بلدان العالم يجعل سكانها أكثر عرضة لتداعيات التغير المناخي (رويترز)

قالت مسؤولة في منظمة الأمم المتحدة إن القضاء على الجوع بحلول عام 2030 -وهو أحد الأهداف التي تم الاتفاق عليها عالميا في سبتمبر/أيلول الماضي- لن يتحقق إلا من خلال استثمار مزيد من الجهد والمال في مساعدة السكان على مواجهة تداعيات تغير المناخ.

وأكدت مديرة برنامج الأغذية العالمي التابع للمنظمة الدولية آرثرين كوزان أن أحوال الطقس القاسية تتفاقم مع تزايد حرارة الكوكب، بما في ذلك زيادة شدة العواصف وطول أمد موجات الجفاف، وأن آثار هذه الأحوال ذات تأثير أكبر على الفقراء ممن هم أكثر عرضة لأسوأ التداعيات.

وأضافت كوزان في تصريحات صحفية أن العالم يدرك كيفية حماية هذه المجتمعات المتضررة، وأن عليه تدبير المال لوضع السياسات موضع التنفيذ.

وقالت -على هامش قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ في باريس– "دون استثمارات في تغير المناخ في مجال التكيف، وتغيير ردود أفعالنا، لن نتمكن من القضاء على الجوع نهائيا، إنه أمر مستحيل".

وقالت إن موجات الجفاف التي تجتاح بلدان أفريقيا ومنطقة الساحل تجعل سكان تلك المناطق أضعف في كل مرة بصورة متكررة، وبات علاج ذلك أكثر صعوبة، مشيرة إلى أن الأمر يستغرق ثلاث سنوات للتعافي المالي للمتضررين من الكوارث الطبيعية.

ويسعى برنامج الأغذية العالمي لجمع أربعمئة مليون دولار لمشروع للأمن الغذائي، يتضمن صرف أموال للتأهب للكوارث ومواجهتها قبيل وقوعها، مع الإنفاق على أنشطة التخفيف من آثارها بعد وقوعها.

وتبرعت النرويج بمليوني دولار حتى الآن تستخدم لمساعدة المزارعين في جواتيمالا وزيمبابوي للتأهب لتداعيات ظاهرة النينيو المناخية الحالية، ويقدم المشروع تمويلا أيضا خلال المجاعات والفيضانات وموجات الجفاف، مع توفير الإمدادات الغذائية لدعم الأطفال وزيادة عائد المحاصيل للمزارعين.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

A man holds food as he makes his way through the rubble in Deir al-Zor May 10, 2013. Picture taken May 10, 2013. REUTERS/Khalil Ashawi (SYRIA - Tags: CONFLICT)

حذرت منظمة إغاثة ألمانية اليوم من سقوط سوريا في أزمة مجاعة بسبب النزاع الجاري، وقالت رئيسة منظمة “إغاثة جوعى العالم” إن أحدث البيانات تشير لوجود أربعة ملايين سوري يعتمدون على المعونات الغذائية.

Published On 14/10/2013
المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة