مقتل أكراد بديار بكر وعمليات الجيش مستمرة

Masked demonstrators set up barricades as riot police use water cannons and teargas to break up a protest in Diyarbakir, Turkey, Monday, Dec. 14, 2015. Police on Monday clashed with a group of Kurds following a protest by some 5,000 people denouncing a days long curfew imposed by the government in one neighborhood in the mainly Kurdish city of Diyarbakir. Two people were killed, a human rights group said. Police used water cannons to break up the demonstration organized by Turkey's pro-Kurdish political party and also clashed with a group who set up a barricade and set fires on a road in Diyarbakir.(AP Photo/Murat Bay)
المتمردون الأكراد يمنعون السير بشوارع في ديار بكر (أسوشيتد برس)

أعلنت مصادر أمنية تركية مقتل ثلاثة أكراد أمس الخميس في اشتباكات مع الشرطة بمدينة ديار بكر جنوبي شرقي تركيا، في وقت تحدثت وكالة رويترز عن مقتل ستة مقاتلين أكراد وجندي واحد.

وأطلقت الشرطة التركية الغاز المدمع وخراطيم المياه على مئات كانوا يشيّعون قتيلين من حزب العمال سقطا في وقت سابق من هذا الأسبوع. وسمع دوي إطلاق النار في أنحاء المنطقة التي كانت هدفا لعمليات الجيش التركي ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني.

وتشهد أربع بلدات في جنوبي شرقي تركيا مواجهات عنيفة منذ بدأ الجيش التركي عملياته ضد مسلحي الحزب قبل عشرة أيام، في وقت يدخل حظر التجوال المفروض على ديار بكر يومه الحادي والعشرين.

وقال مراسل الجزيرة إن الاشتباكات مستمرة من إطلاق للرصاص وتفجير قنابل في منطقة سور بمدينة ديار بكر، وأضاف أن مركز المدينة الذي كان يسكنه 24 ألف نسمة بات اليوم قليل السكان بحيث لا يتجاوزون الألفين نسمة، حيث ترك الأهالي منازلهم وتوجهوا خارج المدينة.

وذكر المراسل أن الاشتباكات أثرت كثيرا على مدينة ديار بكر حيث أغلقت مئات المحلات التجارية وتضررت بيوت كثيرة، مشيرا إلى أن الجيش التركي لم يحدد أجلا لنهاية عملياته، ويؤكد أنه يعمل على إغلاق الخنادق ومطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني.

وتحدثت وسائل إعلام حكومية عن مقتل 168 مقاتلا من حزب العمال الكردستاني في العمليات الأمنية الأخيرة للجيش التركي، في حين تحدث حزب الشعوب الديمقراطي المناصر للأكراد عن مقتل ما لا يقل عن 38 مدنيا في العمليات نفسها.

وأعلن رئيس الحزب صلاح الدين دميرطاش مشاركته في اجتماع مؤتمر المجتمع الديمقراطي – وهو تشكيل غير حكومي يضم منظمات مجتمع مدني- الذي سيعقد يوم غد السبت بولاية ديار بكر.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم "سنجري مناقشة شاملة لمضمون الحكم الذاتي الذي نعرفه بأنه نهج جديد للدولة ونموذج إداري في تركيا، إلى جانب قضايا تتعلق بحظر التجول والاشتباكات".

وأضاف "أعتقد أننا لو شرحنا الحكم الذاتي على أنه لا يشكل تهديدا، بل على أنه مضاد للتحول إلى نظام دكتاتوري، حينها نستطيع تطبيق حكم ذاتي في تركيا، وإذا قيل للأكراد لا تستطيعون طلب حكم ذاتي أو نظام فدرالي وصلاحيات إضافة للبلديات، حينها سيذهبون نحو الانفصال، ووقتها سيميل الأكراد إلى مناقشة الانفصال، وهذا ليس بيدنا".

يذكر أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي دام عامين بين حزب العمال الكردستاني وأنقرة انهار في يوليو/تموز الماضي مما أعاد جنوب شرق البلاد الذي تقطنه غالبية كردية إلى دائرة الصراع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Selahattin Demirtas, co-chairman of the pro-Kurdish Peoples' Democratic Party (HDP), talks to the media before casting his ballot at a polling station during a general election in Istanbul, Turkey, in this November 1, 2015 file photo. The head of Turkey's pro-Kurdish opposition accused President Tayyip Erdogan of trying to create a "constitutional dictatorship" by pushing for an executive presidential system, and of fostering a climate of fear to win an election landslide. Selahattin Demirtas, who co-leads the Peoples' Democratic Party (HDP), told Reuters he believed the government could call a referendum as soon as this time next year on a new constitution that would transform what has been a largely ceremonial presidency. To match Interview TURKEY-POLITICS/KURDS REUTERS/Osman Orsal/Files

أعلن حزب الشعوب الديمقراطي التركي المؤيد للأكراد نجاة زعيمه صلاح الدين دميرطاش من طلق ناري أصاب سيارته في مدينة ديار بكر جنوب شرق البلاد، مرجحا أن يكون الأمر “محاولة اغتيال”.

Published On 23/11/2015
People wait in front of morgue after Tahir Elci, the head of the local chamber of lawyers, was killed during a demonstration in Diyarbakir, Turkey, 28 November 2015. Two people were killed and several others wounded when members of the banned Kurdistan Workers' Party (PKK) clashed with security forces in the south-eastern Turkish city of Diyarbakir, President Recep Tayyip Erdogan confirmed on 28 November. One of those shot dead was the head of the local chamber of lawyers, Tahir Elci, who had been talking to the media with a group of lawyers in the Sur quarter of the city when he was hit, local media reported. The other fatality was a police officer.

تعهد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بالكشف عن الجناة الذين يقفون وراء مقتل رئيس نقابة محامي ديار بكر، طاهر ألجي، بينما بدأت السلطات التركية التحقيق في الحادث.

Published On 28/11/2015
People march as they surround the vehicle carrying the coffin of Diyarbakir Bar Association President Tahir Elci during his funeral in the Kurdish-dominated southeastern city of Diyarbakir, Turkey, November 29, 2015. Thousands gathered for the funeral of Tahir Elci, a Kurdish lawyer and human rights activist gunned down on Saturday in a southern eastern city at the centre of months of violence. REUTERS/Sertac Kayar

شيع الآلاف في ديار بكر جنوب شرقي تركيا، جنازة طاهر ألجي نقيب المحامين بالمحافظة والناشط الكردي المعروف الذي قتل السبت أثناء تبادل لإطلاق النار بين الشرطة ومسلحين مجهولين.

Published On 29/11/2015
Kurdish protestors clash with Turkish police as they protest against the Turkish government in Diyarbakir, Turkey, 14 December 2015. Residents of the Sur district fled from their houses because of armed clashes between Turkish special forces and PKK militants. According to local media 2 protestors where killed during the protest.

اندلعت مواجهات عنيفة اليوم بين الشرطة التركية ومتظاهرين في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا. وتفجرت الاشتباكات مع بدء مظاهرة احتجاجا على حظر تجول مستمر منذ أسبوعين بحي بالمدينة.

Published On 14/12/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة