معارك ضد طالبان بولاية هلمند الأفغانية

Afghan security forces patrol the Nad Ali district of Helmadn province, Afghanistan, Tuesday, Dec. 22, 2015. When Afghanistan’s President Ashraf Ghani took office, he ushered in a period of hope for the country’s traumatized and war-weary people that decades of violence would soon end. But just one year later, many Afghans now believe the Taliban are winning the war as British troops deploy to the southern Helmand to help beleaguered Afghan troops regain control of a strategically important district in the poppy-producing province. (AP Photos/Abdul Khaliq)
قوات أفغانية بولاية هلمند تستعد لمهاجمة طالبان في سانغين (أسوشيتد برس)

خاضت القوات الأفغانية الأربعاء معارك ضد مقاتلي حركة طالبان الذين اجتاحوا منطقة سانغين بولاية هلمند (جنوب أفغانستان) الأحد الماضي، ونفى مسؤولون حكوميون مزاعم المقاتلين عن سقوط مباني الشرطة والمباني الإدارية في المنطقة.

وفي وقت سابق، قال معصوم ستانكزاي القائم بأعمال وزير الدفاع إن تعزيزات وصلت إلى المنطقة التي تستعد فيها القوات الحكومية لتنفيذ عمليات لرد مقاتلي طالبان.

وخلال مؤتمر صحفي في كابل، أوضح ستانكزاي أن الجيش في مواقعه والعملية مستمرة، مضيفا أن التعزيزات ستخفف الضغط عن القوات في سانغين.

وقالت طالبان -في بيان على شبكة الإنترنت- إنه تم اجتياح مركز سانغين بالكامل والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد. غير أن المتحدث باسم الجيش الأفغاني محمد رسول زرزاي نفى هذه المزاعم، ووصفها بأنها "لا أساس لها".

معارك أخرى
ورغم أن الأنظار تركزت على سانغين فإن معارك أخرى تجري في أنحاء كثيرة من ولاية هلمند.

وهلمند ليست الولاية الوحيدة التي حققت فيه طالبان مكاسب، وقال متحدث باسم طالبان الأربعاء إن مقاتلي الحركة استولوا على منطقة غوليستان في فراه، وهي ولاية نائية غرب البلاد.    

ولهلمند عموما -وسانغين خاصة- أهمية كبرى سواء من الناحية الجغرافية أو من ناحية الخسائر الكبيرة التي تكبدتها القوات الأميركية والبريطانية على مدى سنوات القتال، قبل أن تنتهي المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان قبل عام.

وتسيطر طالبان بشكل كامل أو جزئي على 14 منطقة من أصل 16 في ولاية هلمند، وسيطرت الحركة مؤخرا أيضا على باباجي، إحدى ضواحي لشكر جاه (عاصمة الولاية)، مما أثار مخاوف من سقوط عاصمة الولاية.

ولدعم الجيش الأفغاني قررت لندن الثلاثاء الماضي إرسال قوة صغيرة من الجنود البريطانيين الذين وصلوا إلى هلمند، بحسب ما أشارت إليه وزارة الدفاع البريطانية.

وانسجاما مع المهمة الجديدة لحلف شمال الأطلسي، ستقوم القوات البريطانية "بتقديم المشورة" للجنود الأفغان، ولن تخوض معارك، ولن تُرسل خارج قاعدة شوراباك، حيث كانت متواجدة حتى أكتوبر/تشرين الأول 2014، تاريخ انتهاء مهمتهم القتالية في أفغانستان. ويبلغ قوام القوة البريطانية تسعين جنديا، بحسب ما أفاد به مسؤول أفغاني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Afghan security forces patrol in Helmand province, Afghanistan, 20 December 2015. At least 90 Afghan security personnel were killed in last two days during heavy fighting against Taliban militants in Helmand province.

واصل مقاتلو حركة طالبان هجماتهم ضد مواقع القوات الأفغانية بإقليم هلمند جنوبي أفغانستان، وتمكنوا من التقدم نحو منطقة سانغين شمال شرق الإقليم الذي يبدو على وشك السقوط بأيدي مقاتلي الحركة.

Published On 21/12/2015
A Chinook helicopter flies over the Bagram Air Base north of Kabul February 13, 2014. REUTERS/Mohammad Ismail

سقطت ثلاث قذائف هاون على العاصمة الأفغانية دون اتضاح الخسائر ودون تبني أي جهة المسؤولية. وفي وقت سابق اليوم وقع انفجار قرب قاعدة بغرام الجوية أدى لمقتل ستة جنود أميركيين.

Published On 21/12/2015
A Chinook helicopter flies over the Bagram Air Base north of Kabul February 13, 2014. REUTERS/Mohammad Ismail

قتل خمسة جنود وأصيب ستة آخرون بجروح في هجوم بدراجة مفخخة على دورية أميركية أفغانية مشتركة قرب قاعدة باغرام الجوية اليوم الاثنين، بحسب حاكم منطقة باغرام عبد الشكور قدوسي.

Published On 21/12/2015
Relatives and Afghan security officials stand outside the Emergency hospital in Lashkar Gah, the provincial capital of Helmand, Afghanistan, 01 January 2015. At least 20 civilians including women and children were killed and another 45 people injured on early 01 January, in an explosion in southern Afghanistan. Local media reported that a rocket mortar fired by Taliban hit a wedding ceremony. The Taliban have not commented the incident.

أعلن مسؤول أفغاني مصرع تسعين جنديا على الأقل خلال الاشتباكات المتواصلة منذ يومين بين القوات الأفغانية ومسلحي حركة طالبان في ولاية هلمند جنوب البلاد، محذرا من سقوط الولاية بيد طالبان.

Published On 20/12/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة