مسؤول طالباني يعتزل خلافات قادة الحركة

طالبان تبث صور زعمائها لأول مرة
عناصر من حركة طالبان خلال تلقيهم تدريبات سابقة (الجزيرة)

أعلن المسؤول العسكري السابق لحركة طالبان الأفغانية ملا عبد القيوم المعروف بـ"ذاكر" وقوفه على الحياد إزاء الخلافات القائمة بين قادة الحركة، ودعا أفراد الحركة إلى عدم الاقتتال حتى لو طلب القادة ذلك.

والملا عبد القيوم -الذي ما زال يتمتع بنفوذ داخل الحركة خاصة في ولايتي قندهار وهلمند- حث أعضاءها على عدم الاقتتال الداخلي مهما اشتد الخلاف بينهم، وعدم الانصياع لأوامر من يطلب منهم قتال إخوتهم أو قتل أناس أبرياء أو أسرهم أو اختطافهم مهما كانت المخاطر.

وفي بيان -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- لفت عبد القيوم الذي يتبعه نحو خمسة آلاف مقاتل إلى أن الحركة ليس فقط باتت موزعة على عدة فصائل بل تطور الأمر إلى سفك الدماء فيها.

وعبد القيوم الذي ذكر بمبادرته بتقديم المشورة لزعيم طالبان الملا أختر محمد منصور قال إن مبادراته ووجهت بعدم الاهتمام، كما ناشد العلماء الحياديين بذل جهودهم لإبقاء الحركة صفا واحدا والعمل وفقا للفتوى التي تحرم الاقتتال الداخلي.

ويعتبر الملا عبد القيوم ثاني مسؤول كبير في الحركة الأفغانية يختار البقاء على الحياد بعد إعلان رئيس المكتب السياسي للحركة محمد طيب آغا ترك منصبه والبقاء على الحياد أيضا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Afghan security forces patrol in Helmand province, Afghanistan, 20 December 2015. At least 90 Afghan security personnel were killed in last two days during heavy fighting against Taliban militants in Helmand province.

واصل مقاتلو حركة طالبان هجماتهم ضد مواقع القوات الأفغانية بإقليم هلمند جنوبي أفغانستان، وتمكنوا من التقدم نحو منطقة سانغين شمال شرق الإقليم الذي يبدو على وشك السقوط بأيدي مقاتلي الحركة.

Published On 21/12/2015
Relatives and Afghan security officials stand outside the Emergency hospital in Lashkar Gah, the provincial capital of Helmand, Afghanistan, 01 January 2015. At least 20 civilians including women and children were killed and another 45 people injured on early 01 January, in an explosion in southern Afghanistan. Local media reported that a rocket mortar fired by Taliban hit a wedding ceremony. The Taliban have not commented the incident.

أعلن مسؤول أفغاني مصرع تسعين جنديا على الأقل خلال الاشتباكات المتواصلة منذ يومين بين القوات الأفغانية ومسلحي حركة طالبان في ولاية هلمند جنوب البلاد، محذرا من سقوط الولاية بيد طالبان.

Published On 20/12/2015
Members of the Afghan security services arrives at the scene of an explosion and alleged attack in Kabul, Afganistan, 11 December 2015. Amid conflicting reports, the attack may have either targeted the residence of the Spanish ambassador to Afghanistan, which has previously been alerted to the likelihood of an attack, or a guest house hosuing foreigners, with some saying three gunmen were invoved. Figures of casualties have yet to be released.

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن مهاجمين انتحاريين من حركة طالبان اقتحموا دار ضيافة تابعة للأجانب وسط العاصمة كابل، وهو ما تسبب في مقتل حارسين أفغانيين وإصابة مدنيين آخرين.

Published On 11/12/2015
In this Tuesday, Aug. 18, 2015 photo, Afghan National Army soldiers line up to get into a C-130 Hercules, at Kandahar Air Base, in Kandahar, Afghanistan. A series of airports, built by NATO to fight the Taliban, are being handed over to the Afghan government in a civil aviation upgrade that optimists hope will fuel not only regional trade but even tourism. The eight airfields, worth an estimated $2 billion, are scattered around a landlocked and mountainous land whose lack of rail transport or decent roads makes almost every intercity journey a perilous adventure -- even without factoring in attacks from Taliban militants. (AP Photo/Massoud Hossaini)

اقتحم مسلحون من حركة طالبان مبنى المطار في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان الثلاثاء، مما أدى إلى اندلاع اشتباكات مع قوات الجيش المسؤولة عن حراسة المطار، سمع على إثرها دوي انفجارات.

Published On 8/12/2015
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة