اليونان تسعى لقمة تركية ألمانية تبحث أزمة اللاجئين

Refugees and migrants walk along a beach after crossing a part of the Aegean on a dinghy, from Turkey to the Greek island of Lesbos, on Saturday, Dec. 12, 2015. Any link between extremism and the thousands of people fleeing violence in Syria and elsewhere is false, a top European human rights official said Friday, noting that those who have perpetrated recent attacks in Europe were citizens of European countries.(AP Photo/Santi Palacios)
لاجئون في طريقهم إلى اليونان بعد عبور بحر إيجة قادمين من تركيا (أسوشيتد برس)

قال وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس الأحد إن رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس يعتزم توجيه دعوة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للاجتماع بهما في جزيرة خيوس لبحث أزمة اللاجئين.

وجاءت تصريحات كوتزياس في معرض إجابته عن أسئلة الصحفيين في برنامج تلفزيوني، مشيرا إلى أن موعد اللقاء لم يتم تحديده بعد، وأن هدف اللقاء هو بحث كافة تفاصيل الأزمة مع تركيا وإيجاد سبل العمل المشترك للوصول إلى الحل.

وأوضح الوزير اليوناني أن حكومة بلاده لم تلق الدعم الكافي من دول الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي دفعها إلى المبادرة لوحدها حيال التصرف مع اللاجئين. وأشار إلى أن بلاده تدفع ثمن قرارات اتخذتها دول أخرى، وأن الاتحاد لم يف بوعوده.

وقال كوتزياس "لم ندخل في حرب مع سوريا والعراق، ولا ننوي ذلك، إننا نحاول إيضاح هذا الأمر لشركائنا، وعلينا التوصل إلى اتفاق مع تركيا بخصوص أزمة اللاجئين، وفي هذا الصدد أود أن أذكّر بأن شركاءنا كانوا سيتقاسمون 150 ألف لاجئ ممن هم في اليونان، إلا أن لوكسمبورغ استقبلت 30 لاجئا فقط".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، التقى تسيبراس نظيره التركي أحمد داود أوغلو في أنقرة حيث اتفقا على ضرورة حل قضية اللاجئين السوريين عبر التوصل إلى تسوية للأزمة السورية.

وتواجه تركيا واليونان ضغوطا كبيرة نتيجة استمرار الأزمة السورية وتدفق مزيد من اللاجئين عبرهما يوميا باتجاه أوروبا.

فتركيا التي يقيم فيها نحو مليوني لاجئ سوري، تحولت أيضا إلى بلد عبور للاجئين القادمين من العراق واليمن وأفغانستان وشمال أفريقيا، بينما ترزح اليونان -المحطةُ الأوروبية الأولى في رحلة اللجوء- تحت ضغط أزمة اقتصادية عميقة.

المصدر : الألمانية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

A Syrian refugee feeds his child in front of a fence at the Greek-Macedonian border near the village of Idomeni in Greece December 5, 2015. REUTERS/Yannis Behrakis

لا تزال أزمة اللاجئين الفارين إلى أوروبا من ويلات الحروب والاضطهاد في بلدانهم بالشرق الأوسط تثير جدلا في الأوساط الدولية، وخاصة في ظل معاناتهم في الطريق مع حلول الشتاء القاسي.

Published On 9/12/2015
اجتماع إقليمي في صوفيا لبحث أزمة اللاجئين

ذكرت صحيفة غارديان أن أزمة اللاجئين ليست ظاهرة حديثة لكنها جديدة على أوروبا، وأن إفاقة أوروبا لوجودها الآن هو الطبيعة العنيدة للحرب الأهلية السورية بصفة خاصة.

Published On 10/12/2015
Syrian refugees wait at Marka Airport in Amman, Jordan, on Tuesday, Dec. 8, 2015 to complete their migration procedures to Canada,which has announced that it will take around 25,000 Syrians from Jordan, Lebanon and Turkey. (AP Photo/Raad Adayleh)

وصلت صباح اليوم الجمعة طائرة عسكرية كندية تقل عشرات اللاجئين السوريين إلى تورونتو قادمة من بيروت، حيث من المقرر أن يستقبل هذه الدفعة من اللاجئين رئيس الوزراء جاستين ترودو.

Published On 11/12/2015
السكة الحديد المجرية سيرت قطارا كل ساعة لتخفيف أعداد اللاجئين المتزايدة. الجزيرة نت

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن اتفاقية “إعادة القبول” مع الاتحاد الأوروبي لا تشمل اللاجئين السوريين، وستطبق على المهاجرين لأسباب اقتصادية، شرط إثبات دخولهم دول أوروبا عبر تركيا.

Published On 7/12/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة