الإكوادور والسويد تتفقان على استجواب مؤسس ويكيليكس

جوليان أسانج في إطلالة سابقة من شرفة سفارة الإكوادور في لندن (رويترز)
جوليان أسانج في إطلالة سابقة من شرفة سفارة الإكوادور في لندن (رويترز)

وقعت الإكوادور والسويد اتفاقا يسمح باستجواب مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني جوليان أسانج في سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن حيث يقيم منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وجرى التوقيع على الاتفاقية القانونية في عاصمة الإكوادور كويتو بعد مفاوضات استمرت ستة أشهر.

وقالت وزارة خارجية الإكوادور في بيان مطلع الأسبوع "إنها من دون شك وسيلة لتعزيز العلاقات الثنائية، وستسهل، على سبيل المثال، تنفيذ المسائل القانونية مثل استجواب أسانج".

ولجأ أسانج (44 عاما) لسفارة الإكوادور في يونيو/حزيران 2012 لتفادي ترحيله للسويد التي تطلبه لاستجوابه بشأن مزاعم عن اعتداءات جنسية واغتصاب من سيدتين في 2010. وينفي أسانج -الأسترالي- هذه الاتهامات.

ويقول أسانج إنه يخشى أن ترحله السويد إلى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يحاكم بتهمة نشر موقع ويكيليكس وثائق عسكرية ودبلوماسية سرية قبل خمسة أعوام في واحدة من أكبر عمليات تسريب المعلومات في تاريخ الولايات المتحدة.

واتهمت بريطانيا الإكوادور بعرقلة سير العدالة بالسماح لأسانج بالبقاء في سفارتها في منطقة نايتسبريدج بوسط لندن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اتهم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج اللاجئ بسفارة الإكوادور في لندن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند "بطعنه في ظهره" حين رفض في يوليو/تموز طلبا تقدم به للجوء إلى فرنسا.

قال الادعاء السويدي اليوم الاثنين إنه يعتزم استجواب مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج في سفارة إكوادور في لندن خلال الشهر الجاري أو المقبل وذلك بعد تقديم طلب لإكوادور للسماح لها بذلك.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة