قضاة "الجنائية" يطلبون إعادة التحقيق بقضية "مرمرة"

Pro-Palestinian Turks gather on the fourth anniversary of the Mavi Marmara ship, the lead boat of a flotilla headed to the Gaza Strip which was stormed by Israeli naval commandos in a predawn confrontation in the Mediterranean May 31, 2010, in Istanbul, Turkey, Friday, May 30, 2014. Israeli naval commandos stormed a flotilla of ships carrying aid and hundreds of pro-Palestinian activists to the blockaded Gaza Strip on May 31, killing nine Turkish passengers in a botched raid that provoked international outrage and a diplomatic crisis between the two countries.(AP Photo)
الاحتلال الإسرائيلي قتل عشرة أتراك وأصاب آخرين على سفينة "مرمرة" التي حاولت فك حصار غزة (أسوشيتد برس-أرشيف)

طالب قضاة المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بإعادة النظر في قرار اتخذ سابقًا يقضي "بعدم التحقيق" في قضية الاعتداء الإسرائيلي على سفينة "مافي مرمرة" قبالة شواطئ قطاع غزة عام 2010.

وأفاد بيان صادر عن المحكمة بأن "قرار جهة الادعاء حول عدم التحقيق الذي اتخذ سابقا ليس في مكانه، لذا تقرّر إعادة النظر فيه"، مشيرا إلى "رد جهة الاستئناف طلبات الاعتراض المقدمة من ممثلي الادعاء بهذا الخصوص".

وكان مكتب المحكمة الجنائية أشار في يوليو/تموز الماضي إلى ارتكاب جهة الادعاء أخطاء مادية في تحديد درجة الجريمة أثناء صدور قرار "عدم التحقيق"، وطالبها بإعادة النظر في هذا القرار، غير أن جهة الادعاء طعنت ذلك أمام جهة الاستئناف.

وكانت المدعية في المحكمة فاتو بنسودا قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 أن "إسرائيل ارتكبت جريمة حرب بهجومها على مافي مرمرة، إلا أن حجم الحادث لا يجعله يدخل ضمن نطاق عمل المحكمة".

يذكر أن قوات تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة "مافي مرمرة" (مرمرة الزرقاء)، أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف العام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية في عرض البحر المتوسط، مما أسفر عن مقتل عشرة من المتضامنين الأتراك وجرح خمسين آخرين.

وتشكل الأسطول من ثماني سفن نقلت متضامنين من قرابة أربعين بلدا، وسعى إلى نقل مساعدات إلى غزة ولفت أنظار المجتمع الدولي إلى عواقب الحصار.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

picture shows an undated image taken from the Free Gaza Movement website on May 28, 2010 of the Turkish ship Mavi Marmara taking part in the "Freedom Flotilla" headed

أمرت المحكمة الجنائية الدولية أمس الخميس مدعيتها العامة بمراجعة قرارها عدم التحقيق في الهجوم الإسرائيلي الدامي على أسطول مساعدات كان متوجها إلى قطاع غزة عام 2010، بحجة أنها “ارتكبت أخطاء”.

Published On 16/7/2015
مسيرة غزة في ذكرى الهجوم على سفينة مرمرة

انطلقت اليوم الأحد سلسلة من الفعاليات والمظاهرات البحرية في مدن ساحلية وموانئ في عدد من دول العالم دعت إليها اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة.

Published On 31/5/2015
Cruise liner Mavi Marmara is pictured under maintenance in a shipyard in Istanbul September 4, 2011. Turkey said on Saturday that it would apply next week for an investigation by the International Court of Justice into the legality of Israel's naval blockade of the Palestinian enclave of Gaza. On Friday, Turkey expelled Israel's ambassador and froze military agreements with Israel after a U.N. report on the killing of nine Turks during an Israeli raid on the Gaza-bound ship Mavi Marmara a year ago failed to trigger an apology from the Jewish state.

مجموعة سفن حملت نحو 750 حقوقيا وسياسيا ومواد إغاثة ومساعدات إنسانية، انطلقت في مايو/أيار 2010 إلى قطاع غزة بهدف فك الحصار عنه، لكنها توقفت بعد هجوم دام على سفينة مرمرة.

Published On 30/6/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة