موغيريني: التصعيد بين أنقرة وموسكو يهدد سوريا

موغيريني مع رئيس الوزراء التركي أثناء القمة الأوروبية التركية في بروكسل (رويترز)
موغيريني مع رئيس الوزراء التركي أثناء القمة الأوروبية التركية في بروكسل (رويترز)

قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنها ستتحدث مع تركيا وروسيا لضمان عدم تأثير التوتر بينهما على جهود تسوية الأزمة السورية، واعتبرت أن تراجع هذه الجهود على خلفية التوتر بين البلدين سيكون خطأ فادحا.

وأشارت المسؤولة الأوروبية إلى أنها ستبحث مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأزمة بين موسكو وأنقرة وتداعياتها على تسوية الأزمة في سوريا.

وأكدت موغيريني على هامش القمة الأوروبية التركية في بروكسل، أنه "سيكون خطأ فادحا أن نخفض مستوى المشاركة الدبلوماسية والسياسية بسبب التوترات على الأرض والتي قد تكون عالية ويصعب التعامل معها".

واعتبرت أن "الطريقة الحقيقية لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية على المدى البعيد هي ضمان انتقال سياسي في دمشق، ووقف إطلاق النار، وتوحيد القوى داخل وخارج سوريا لمواجهة تنظيم الدولة وجبهة النصرة".

وأضافت موغيريني "أعتقد أنه ينبغي حماية هذه المساحة السياسية التي أوجدناها أخيرا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعرب وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية عن ثقته في أن أنقرة وموسكو ستجدان مخرجا سياسيا ودبلوماسيا قريبا للأزمة بينهما عقب حادثة إسقاط الطائرة الروسية الثلاثاء الماضي.

29/11/2015

أفاد مراسل الجزيرة بأن جثة طيار سوخوي الروسية وصلت إلى المطار العسكري في أنقرة، وقد استقبلها مسؤولون أتراك وروس تمهيدا لإرسالها إلى روسيا.

29/11/2015

حذّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين من “اللعب بالنار”، معتبرا أن تصريحاته الأخيرة غير مقبولة، كما أكد أنه يريد لقاء بوتين “وجها لوجه” في باريس.

27/11/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة