تواصل استهداف مسلمي فرنسا يزيد المخاوف

تنتاب المسلمين في فرنسا حالة خوف وقلق بعد تعرض بعضهم لاعتداءات جسدية، فضلا عن تدنيس بعض المساجد، وذلك بسبب الخلط بين مسلمي فرنسا ومنفذي هجمات باريس الأخيرة، حيث يؤكد مرصد مكافحة الإسلاموفوبيا أن عدد الاعتداءات وصل إلى 32.

ومنذ وقوع الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو ومتجر للأطعمة اليهودية في باريس مطلع العام الجاري تضع السلطات الفرنسية أغلب المساجد تحت الحراسة درءا لأي تهديدات أو مخاطر محتملة، لكنها عززت هذه الإجراءات مؤخرا مع تزايد التهديدات باستهداف المسلمين.

وقال المسؤول في تحالف مواجهة الإسلاموفوبيا في فرنسا ياسر اللواتي لمراسل الجزيرة إنهم سجلوا أربعة اعتداءات على المسلمين خلال 24 ساعة، ومنها تخريب محلات واستهداف مساجد وكتابة شعارات نازية على جدرانها واعتداءات جسدية.

وينظم مسلمو فرنسا مبادرات للتصدي لمحاولات الخلط بين مرتكبي الهجمات وبينهم، حيث نظموا مؤخرا وقفة لوضع باقات الورد أمام مسرح باتاكلان الذي تعرض للهجوم.

بدوره، قال رئيس اتحاد الجمعيات المسلمة في "سان دوني" حسن فرسادو إن الملتحين والمحجبات باتوا ضحايا محتملين لاعتداءات العنصريين، مضيفا أنهم نظموا تلك الفعالية للتأكيد على أنهم ضد العنف.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد سارع إلى التأكيد على أهمية التصدي للاعتداءات ضد المسلمين قبل أن تتفاقم، وقال في أحد تصريحاته "بعد تعرض مسلم للاعتداء يجب أن يكون رد فعلنا بلا رحمة ولا شفقة، لأن ذلك يهمنا جميعا".

وعلى النقيض من هذا الموقف لا يزال خطاب اليمين المتطرف تصعيديا ضد مسلمي فرنسا، حيث تقول النائبة اليمينية المتطرفة مريون ماريشال لوبان إنه "لا يمكن أن تكون للمسلمين الدرجة نفسها مع المسيحيين في فرنسا، وإن فرنسا ليست أرض إسلام".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A French Muslim, of Algeria origin, who wants to be named "Cherif" talks to the media, holding a French flag, in front of the Great Mosque of Paris after the Friday priest, in Paris, France, Friday, Nov. 20, 2015 one week after the Paris attacks. France called Friday on its European Union partners to take immediate and decisive action to toughen the bloc's borders and prevent the entry of more violent extremists. (AP Photo/Francois Mori)

أكدت منظمتان فرنسيتان تزايد الحوادث المعادية للمسلمين منذ وقوع هجمات باريس يوم الـ13 من الشهر الحالي، وسط مخاوف من تورط الشرطة في سوء المعاملة أثناء المداهمات الأمنية.

Published On 21/11/2015
An armed French gendarme stands along the highway as gendarmes check vehicles and verify the identity of travellers on the A2 motorway between Paris-Brussels at the Thun-L'eveque toll station, in France, November 19, 2015, as security increases after last Friday's deadly attacks in the French capital. REUTERS/Pascal Rossignol

عززت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة حراسة شبكة المياه الصالحة للشرب تحسبا لأي عمل “إرهابي”، كما داهمت مسجد السنة في مدينة بريست غربي فرنسا، وطوقت الحي الذي يوجد فيه المسجد.

Published On 20/11/2015
المغربية نبيلة بقَّاشة تنفي صلتها بأحداث سان دوني

انقلبت حياة المغربية نبيلة بقَّاشة رأسا على عقب بعد نشر صور تربطها بالهجمات الأخيرة التي هزت العاصمة الفرنسية باريس. وتشبه ملامح نبيلة ملامح حسناء آيت بولحسن التي قتلت بسان دوني.

Published On 22/11/2015
التحول في عمليات المسلحين دفع فرنسا لمراجعة إستراتيجيتها الأمنية

نفذت الشرطة الفرنسية ثمانمئة عملية دهم منذ هجمات باريس التي راح ضحيتها 130 شخصا، وسط اتهامات للسلطات الفرنسية بالتقصير في درء مثل تلك الهجمات.

Published On 22/11/2015
المزيد من الإسلام والغرب
الأكثر قراءة