كيري يبدأ جولة إقليمية عبر إسرائيل والضفة

كيري ونتنياهو في اجتماع بواشنطن قبل شهر لبحث إجراءات استعادة الهدوء بالأراضي المحتلة (الأوروبية)
كيري ونتنياهو في اجتماع بواشنطن قبل شهر لبحث إجراءات استعادة الهدوء بالأراضي المحتلة (الأوروبية)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية السبت أن الوزير جون كيري سيبدأ جولته بالمنطقة الأحد عبر تل أبيب والقدس ورام الله، حيث سيكون على جدول أعماله بحث قضايا الأمن واستئناف مفاوضات السلام ومواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان "سيبحث الوزير كيري خلال وجوده في تل أبيب والقدس ورام الله القضايا الثنائية وقضايا الأمن الإقليمي بما في ذلك سوريا وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية)".

وأضافت أن كيري سيتوجه إلى أبو ظبي لاحقا، حيث سيبحث عددا من القضايا الثنائية والإقليمية السياسية والأمنية، مع التركيز على سوريا.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) الخميس أن كيري سيجتمع مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأن المبعوث الأميركي لعملية السلام فرانك لوينشتاين سيصل إسرائيل قبل ذلك لترتيب زيارة كيري.

وأوضحت الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي أن كيري اجتمع مع نتنياهو في واشنطن وبحثا إجراءات بناء ثقة ينفذها الفلسطينيون والإسرائيليون على الأرض، في محاولة لاستعادة الهدوء، مضيفة أن لوينشتاين سيزور المنطقة لاستكمال البحث مع المسؤولين الإسرائيليين بشأن هذه الإجراءات.

وستكون زيارة كيري لإسرائيل هي الأولى منذ صيف 2014، علما بأن المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت في أبريل/نيسان 2014 بسبب استمرار الاستيطان.

وفي الـ24 من الشهر الماضي اجتمع كيري في عمان مع عباس وملك الأردن عبد الله الثاني في مساع لتهدئة التوتر بالقدس ومناطق أخرى، وقال إن إسرائيل أعطت تأكيدات بأنها لا تنوي إجراء أي تغيير على الوضع الراهن في الحرم القدسي، وإن نتنياهو تعهد بالسماح للمسلمين بالصلاة فيه، ولغيرهم بالزيارة فقط.

ونددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) آنذاك بإعلان كيري عن اتفاق أردني إسرائيلي بخصوص الصلاة والزيارة بالمسجد الأقصى، واعتبرت أنه يكرس إخضاع المسجد للسيطرة الإسرائيلية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، خلال اجتماع مع شخصيات إسرائيلية بالأمم المتحدة في نيويورك أمس الأربعاء، إن حل الدولتين “ليس حلما مستحيلا” لكن الاعتراف بدولة فلسطينية “يتطلب شجاعة”.

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين سيجتمعون لتهدئة التوتر في الحرم القدسي، بينما رفضت حماس اتفاقا أردنيا إسرائيليا بشأن الحرم، واعتبرت أنه يكرس إخضاعه للسيطرة الإسرائيلية.

أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء بباريس أن سوريا قد تبدأ مرحلة انتقال سياسي كبير في غضون أسابيع بين النظام والمعارضة على إثر التسوية الدولية في ختام محادثات فيينا.

قال وزير الخارجية الأميركي إن تنظيم الدولة يفقد السيطرة على أراض بالشرق الأوسط، وإن التحالف الدولي يحقق مكاسب ضده. جاء ذلك عقب لقائه بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس.

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة