فرنسا تطلب تشكيل قوات حرس حدود أوروبية

ED6565 - Brussels, -, BELGIUM : French Interior Minister Bernard Cazeneuve addresses a press conference at the end of an extraordinary Justice and Home Affairs Council following the attacks in Paris, at the European Council in Brussels, on November 20, 2015. AFP PHOTO / EMMANUEL DUNAND
كازنوف تحدث عن توافق أوروبي للسماح بإجراء تفتيش إجباري على حدود منطقة شنغن (الفرنسية)

دعا وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف إلى تشكيل قوات حرس حدود أوروبية وطالب بتشريعات تنظم منح رخص السلاح وذلك في أعقاب هجمات باريس التي أودت بحياة 129 شخصا.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الجمعة في ختام اجتماع وزراء الداخلية والعدل الأوروبيين في بروكسل، انتقد كازنوف البيروقراطية الأوروبية التي أجلت تفعيل عدد من الإصلاحات التي أقرت في فبراير/شباط الماضي، وطالب بالإسراع في تنفيذها وعدم تضييع مزيد من الوقت قد يكلف البلدان الأوروبية هجمات مماثلة للتي استهدفت باريس.

وتحدث كازنوف عن ضرورة وضع آلية لمراقبة الحدود الأوروبية بشكل مشترك وتفعيل خطة لتبادل أسماء المسافرين داخل الاتحاد الأوروبي، وكشف عن توافق أوروبي على السماح بإجراء تفتيش إجباري على حدود منطقة شنغن.

وذكرت مصادر أوروبية لوكالة الصحافة الفرنسية أن وزراء داخلية الدول الثماني والعشرين في الاتحاد الأوروبي أيدوا طلب فرنسا مراجعة قوانين فضاء شنغن على وجه السرعة، للسماح بفرض "تدابير مراقبة منهجية لرعايا أوروبيين" علما بأن إجراءات المراقبة المنهجية المشددة تخص حاليا رعايا الدول من خارج الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤولون إنه سيتم في الوقت الحالي التحقق من جوازات السفر فقط، على أن يتم التحقق من المعلومات الشخصية في قواعد البيانات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Residents of the Brussels suburb of Molenbeek take part in a memorial gathering to honour the victims of the recent deadly Paris attacks, in Brussels, Belgium, November 18, 2015. REUTERS/Yves Herman

أعلنت بلجيكا حزمة تدابير لمكافحة “الإرهاب” يستهدف بعضها إغلاق مساجد. وقال رئيس الوزراء شارل ميشيل أمام البرلمان إن حكومته ستخصص أربعمئة مليون يورو لتعزيز الأمن بعد هجمات باريس.

Published On 19/11/2015
Families with children board a train heading towards Serbia at the transit center for refugees near the southern Macedonian town of Gevgelija, on Saturday, Nov. 7, 2015. Thousands of refugees and migrants are heading to Macedonia from Greece on their way to more prosperous European Union countries, after the Greek seamen's union called off rolling 48-hour ferry strikes that had stranded an estimated 25,000 people on the eastern Aegean islands. (AP Photo/Boris Grdanoski)

لا تزال أزمة اللاجئين الفارين لأوروبا من الحروب بالشرق الأوسط تأخذ أشكالا من التطورات بالسياسات الأوروبية والأميركية، وخاصة في أعقاب هجمات باريس، وسط الخشية من دخول “إرهابيين” في صفوف اللاجئين.

Published On 20/11/2015
هولاند ومواقفه ردا على هجمات باريس

أعادت قرارات الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، ومواقفه ردا على هجمات باريس، إلى الأذهان صور الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن، بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

Published On 20/11/2015
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة