وزير الدفاع الأميركي يقيل كبير مستشاريه لسلوك سيئ

كارتر طالب موظفي وزارته بالالتزام بأعلى معايير السلوك (أسوشيتد برس)
كارتر طالب موظفي وزارته بالالتزام بأعلى معايير السلوك (أسوشيتد برس)

أقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر -بشكل مفاجئ- كبير مستشاريه للشؤون العسكرية الجنرال رون لويس، وذلك على خلفية ادعاءات حول قيامه "بسلوك غير لائق" لم يتم الكشف عنه.

وأعلن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس الخميس أن الجنرال لويس ترك منصبه صباح الخميس بعد لقاء مع كارتر، مشيرا إلى أن وزير الدفاع "تفاجأ كثيرا" عندما علم بالتهم الموجهة إلى مستشاره.

وذكر كارتر في بيان أن كبير مفتشي وزارة الدفاع سيجري تحقيقا في الادعاءات التي لم يتم الكشف عنها، وبناء على نتائج التحقيق ستتخذ الوزارة الخطوات المناسبة بحق الأخير.

وقال الوزير الأميركي في بيانه "أنتظر من كافة موظفي الوزارة -سواء من الرجال والنساء، وعلى وجه الخصوص ذوي المناصب الرفيعة- الالتزام بأعلى معايير السلوك، ولا استثناءات في ذلك".

وكان الجنرال لويس قائد مروحية هجومية، وخدم في العراق وأفغانستان، وهو من أقرب مستشاري كارتر العسكريين، وقد رافقه في جولته الآسيوية الأخيرة، كما أشاد به كارتر قبل شهر خلال اجتماع للجيش.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رفضت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) طلبا عاجلا مقدما من مشروع يونايتد لونش ألاينس بعدم الالتزام بقانون أميركي يحظر استخدام محركات روسية للصواريخ التي تحمل أقمارا صناعية عسكرية أو للتجسس.

وافق وزير الدفاع الأميركي على إقامة خطوط تواصل بين العسكريين الأميركيين ونظرائهم الروس، لتجنب أي حادث خلال الحرب التي يشنها التحالف الدولي على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها لا تزال على اتصال بسبعين مقاتلا تلقوا تدريبا في تركيا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، ونفت تقارير تحدثت عن انشقاقهم وانضمامهم إلى جبهة النصرة.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة