غارات إسرائيلية بسوريا بعد التنسيق مع روسيا

صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية لأضرار أحدثتها غارة إسرائيلية قرب دمشق في مايو/أيار الماضي (الفرنسية)
صورة نشرتها وكالة الأنباء السورية لأضرار أحدثتها غارة إسرائيلية قرب دمشق في مايو/أيار الماضي (الفرنسية)

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن إسرائيل شنت غارات مساء أمس الأربعاء على أهداف داخل سوريا، للمرة الأولى، عقب الإعلان عن تشكيل غرفة عمليات تنسيق مشتركة مع سلاح الجو الروسي قبل أكثر من شهر.

ووفق موقع ويللا الإخباري، فقد شمل القصف أهدافا عسكرية في قلب العاصمة السورية قرب مطار دمشق الدولي، واستهدف شاحنات أسلحة إيرانية كانت متوجهة إلى حزب الله اللبناني.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن وزير الدفاع موشيه يعلون أنه لا نية لغض الطرف عما اعتبرها خطوطا حمراء من الحرب الدائرة في سوريا.

وذكر نقلا عن مسؤولين عسكريين أن الخطوة تؤكد أن إسرائيل تنسق خطواتها الهجومية داخل سوريا مع روسيا بعد تدخلها عسكريا في هذا البلد بداية الشهر الماضي، مما يشير إلى أن الهجمات الإسرائيلية داخل سوريا باتت تكتسب شرعية أكثر فأكثر، على حد تعبيرهم.

وكانت موسكو أكدت الشهر الماضي أنها تنسق عسكريا مع إسرائيل في سوريا، وقالت وكالة أنباء إنترفاكس نقلا عن الجنرال الروسي أندريه كارتابولوف إن عسكريين روسا وإسرائيليين يتبادلون على مدار الساعة المعلومات بشأن الوضع في المجال الجوي السوري.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدريبات عسكرية لقواتها الجوية ونظيرتها الإسرائيلية لتجنب وقوع صدام بين طائرات البلدين بالأجواء السورية، وهو ما يشير لاختراق الطيران الإسرائيلي الأجواء السورية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

يجري وفد عسكري روسي برئاسة نيكولاي بوغدانوفسكي نائب رئيس الأركان مباحثات في تل أبيب مع القيادة العسكرية الإسرائيلية لتنسيق الأعمال العسكرية بهدف تجنب الاحتكاك في سوريا.

أكدت روسيا أنها "لن تتخذ أي إجراء يهدد الأمن القومي الإسرائيلي"، جاء ذلك في ختام محادثات عسكرية رفيعة المستوى مع إسرائيل، داعية تركيا والولايات المتحدة لتنسيق العمليات بسوريا.

قالت روسيا إن قواتها الجوية والإسرائيلية أطلقت تدريبات عسكرية لتوفير الأمن لطيران كلا البلدين بالأجواء السورية، وسط أنباء عن تقارب أميركي روسي للتنسيق بسوريا في ظل تجاذبات بينهما.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة