إعلان الطوارئ بإقليم تشادي لمواجهة بوكو حرام

Security officers stand at the site of a suicide bombing in Ndjamena, Chad, June 15, 2015. At least 27 people, including four suspected Boko Haram Islamist fighters, were killed and 100 others were injured on Monday in two attacks in Chad's capital, N'Djamena, which the government blamed on the Nigerian militant group. REUTERS/Moumine Ngarmbassa
موقع انفجار قنبلة في إنجمينا يوم 15 يونيو/حزيران الماضي ألقت السلطات باللائمة فيه على جماعة بوكو حرام (رويترز)

فضل عبد الرازق-إنجمينا

أعلنت الحكومة التشادية أمس الاثنين فرض حالة الطوارئ في إقليم بحيرة تشاد غربي البلاد، بعد يوم من تعرضها لهجوم مزدوج نسب إلى جماعة بوكو حرام التي تنشط في نيجيريا المجاورة.

وستمكن القوانين الاستثنائية -التي يبدأ العمل بها اعتبارا من اليوم الثلاثاء- سلطات الإقليم من تقييد تنقل الأشخاص وكذلك تفتيش المنازل والممتلكات.

وبرر وزير الاتصال التشادي والناطق باسم الحكومة حسن سيلا باكاري القرار بما تشهده المنطقة من هجمات وتفجيرات قال إنها ليست قاصرة على عناصر بوكوحرام الذين يتسللون إلى المنطقة من نيجيريا المجاورة، وإنما من منضمين إلى الجماعة من أبناء المنطقة.

وبحسب الوزير التشادي فإن الحكومة ستقوم بعمليات تجنيد لصالح الجيش الحكومي في أوساط شباب المنطقة للدفاع عنها.

وكانت بلدة نقوبوا ببحيرة تشاد قد شهدت أول أمس الأحد وقوع تفجيرين تسببا في مقتل خمسة أشخاص وجرح نحو عشرة آخرين.

وبدأت جماعة بوكو حرام هجماتها ضد الحكومة في نيجيريا عام 2009، ووسعت نشاطاتها المسلحة في الدول المجاورة، إلا أنها لم تتبن تنفيذ أي عملية في تشاد إلا بعد إرسال الأخيرة قواتها إلى الكاميرون المجاورة لمساندتها في الحرب على هذه الجماعة.

وهددت بوكو حرام تشاد بأنها ستدفع ثمنا باهظا لتدخلها العسكري، وبالفعل نفذت عدة هجمات في مراكز أمنية داخل إنجمينا وفي مواقع ومعسكرات للجيش التشادي في مناطق خارج العاصمة قرب بحيرة تشاد.

وتسببت المواجهات بين القوات التشادية وعناصر الجماعة المسلحة في مقتل مئات المدنيين والعسكريين وتشريد أكثر من خمسين ألفا من السكان في الجزر داخل بحيرة تشاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Chadian soldiers sit in a military pickup truck in Damasak March 24, 2015. Boko Haram militants have kidnapped more than 400 women and children from the northern Nigerian town of Damasak that was freed this month by troops from Niger and Chad, residents said on Tuesday. Nigerian, Chadian and Niger forces have driven militants out of a string of towns in simultaneous offensives over the past month. REUTERS/Joe Penney

سحبت الحكومة التشادية 2500 جندي من الكاميرون المجاورة كانت قد أرسلتهم إليها في مهمة لمحاربة جماعة بوكو حرام في يناير/كانون الثاني الماضي.

Published On 8/11/2015
Chadian soldiers gather on February 1, 2015 near the Nigerian town of Gamboru, just accros the border from Cameroon. In a deserted Gamboru, Chadian forces carried out clean-up operations after entering the town and retaking it from Boko Haram, which seized control months ago. AFP PHOTO / MARLE

قالت مصادر عسكرية إن رؤساء أركان دول حوض بحيرة تشاد الخمس فرغوا السبت من إعداد التفاصيل الخاصة بنشر قوة مشتركة لقتال جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية.

Published On 23/8/2015
Security officers stand at the site of a suicide bombing in Ndjamena, Chad, June 15, 2015. At least 27 people, including four suspected Boko Haram Islamist fighters, were killed and 100 others were injured on Monday in two attacks in Chad's capital, N'Djamena, which the government blamed on the Nigerian militant group. REUTERS/Moumine Ngarmbassa

نفذت تشاد اليوم السبت أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق عشرة أشخاص من جماعة بوكو حرام النيجيرية، وذلك بعد يوم من إدانتهم بضلوعهم في هجومين استهدفا العاصمة إنجامينا.

Published On 29/8/2015
Chadian soldiers drive in the recently retaken town of Damasak, Nigeria, March 18, 2015. Armies from Nigeria, Cameroon, Chad and Niger have launched an offensive to end Boko Haram's six-year campaign, which has killed thousands in northern Nigeria and spilled over into Cameroon and Niger. REUTERS/Emmanuel Braun (NIGERIA - Tags: CIVIL UNREST MILITARY POLITICS)

اعترف الجيش التشادي بمقتل 11 جنديا وإصابة 13 آخرين بهجوم شنته بوكو حرام على موقع له بالقرب من نيجيريا الثلاثاء، وذكر الجيش أنه صد المهاجمين وقتل منهم 37 عنصرا.

Published On 6/10/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة