البنتاغون يأمر بتسليح المعارضة السورية

A handout picture provided by the British Ministry of Defense (MoD) on 09 October 2015 of British State Secretary for Defense Michael Fallon (L) and US Defence Secretary Ashton Carter (R) at a joint news conference following their meeting at Lancaster House in London, Britain, 09 October 2015. Defence Secretary Michael Fallon hosted the visit by the US Secretary of Defense in London. They later were joined by German Defence Minister Ursula von der Leyen for a lunch. EPA/SGT ROSS TILLY/ RAF / MOD / HANDO
كارتر (يمين): التغيير في برنامج تدريب السوريين جاء بعد تعثره (الأوروبية)
أعلنت واشنطن عزمها إرسال أسلحة ووسائل اتصال وذخيرة إلى قوات المعارضة السورية مع خفض برنامج تدريبها، بالإضافة إلى دعم جوي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد أيام من شن روسيا ضربات جوية تقول موسكو إنها تستهدف التنظيم، في حين تحدثت عواصم غربية عن استهدافها مواقع المعارضة فقط.

وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أن وزير الدفاع آشتون كارتر أمر بإرسال الأسلحة إلى "مجموعة مختارة" من قادة المعارضة السورية ووحداتهم.

وأضاف أن البرنامج الأميركي لتدريب المعارضة السورية "المعتدلة" سيخفض ليتم التركيز على قادة الوحدات، بدلا من تدريب وحدات كاملة.

وامتنع المسؤول عن كشف عدد الذين سيتم تدريبهم وتسليحهم، لكنه أشار إلى أنه سيبدأ العمل بالأسلوب الجديد "خلال أيام".

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في بيان أن هذه الخطوة تهدف إلى تمكين المعارضة من الدخول بشكل منسق في الأراضي التي ما زال التنظيم يسيطر عليها. وأضاف أن الولايات المتحدة ستوفر أيضا دعما جويا لمقاتلي المعارضة في المعركة مع التنظيم.

من جانبه قال وزير الدفاع الأميركي -في مؤتمر صحفي عقده في لندن- إن قرار تعديل برنامج تدريب المعارضة جاء بعد ما وصفه بالبداية المتعثرة للبرنامج الذي يهدف أساسا إلى مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن هذا التغيير في الإستراتيجية يعتبر بمثابة اعتراف ضمني بفشل برنامج البنتاغون في تدريب الآلاف من المقاتلين السوريين "المعتدلين" بكلفة خمسمئة مليون دولار.

وكان مسؤولون أميركيون أكدوا لوكالة رويترز قبل أسبوع أن قرار الدعم الذي كان قيد الدارسة، يقضي بدعم الولايات المتحدة وتركيا تجمعا أغلبه من المقاتلين العرب ويضم أفرادا من جماعات عرقية متعددة.

ونقلت الوكالة حينها عن مسؤول عسكري أميركي قوله إن هذه الخطوة تهدف إلى طرد تنظيم الدولة من شريط يمتد من الحدود الشمالية السورية شرقا صوب مدينة جرابلس السورية الواقعة على بعد 130 كيلومترا شمال غرب الرقة التي أعلنها تنظيم الدولة عاصمة له. 

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

Fighters from Al-Qaeda's Syrian affiliate Al-Nusra Front drive in the northern Syrian city of Aleppo flying Islamist flags as they head to a frontline, on May 26, 2015. Once Syria's economic powerhouse, Aleppo has been divided between government control in the city's west and rebel control in the east since shortly after fighting there began in mid-2012. AFP PHOTO / AMC / FADI AL-HALABI

قال الجيش الأميركي إن القائد بالمعارضة السورية الذي سلّم معدات أميركية لجبهة النصرة (الجناح السوري للقاعدة) لم يكن مدربا أميركيا، ولكن بعض المسلحين التابعين له تدربوا على يد القوات الأميركية.

Published On 28/9/2015
مقتل ثلاثين في غارات على ريفي حمص وحماة

أكدت كل من باريس وواشنطن أن الغارات الجوية الروسية بسوريا لم تستهدف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، وهو ما تطابق مع تصريحات المعارضة السورية، وتناقض تماما مع تصريحات موسكو ودمشق.

Published On 30/9/2015
In this image made from video provided by Homs Media Centre, which has been verified and is consistent with other AP reporting, smoke rises after airstrikes by military jets in Talbiseh of the Homs province, western Syria, Wednesday, Sept. 30, 2015. Russian military jets carried out airstrikes in Syria for the first time on Wednesday, targeting what Moscow said were Islamic State positions. U.S. officials and others cast doubt on that claim, saying the Russians appeared to be attacking opposition groups fighting Syrian government forces. (Homs Media Centre via AP)

دعت دول التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة- روسيا لوقف هجماتها على المعارضة السورية والتركيز على قتال تنظيم الدولة، وعبرت عن “قلقها العميق” من الضربات الروسية في سوريا.

Published On 2/10/2015
President Barack Obama speaks to reporters in the State Dining Room of the White House in Washington, Friday, Oct. 2, 2015. President Obama is rejecting Russia's military campaign in Syria, saying it fails to distinguish between terrorist groups and moderate rebel forces with a legitimate interest in a negotiated end to the civil war. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta)

قال الرئيس الأميركي إن الحل العسكري الذي اختارته روسيا وإيران بسوريا لتعزيز قوة الرئيس السوري سيوقعهما بمستنقع، موضحا أن الضربات الجوية التي توجهها روسيا ضد المعارضة السورية المعتدلة غير بناءة.

Published On 3/10/2015
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة