بريطانيا: روسيا تهدد النظام الدولي

Britain's Foreign Secretary Philip Hammond addresses the Conservative Party Conference in Manchester, Britain October 4, 2015. REUTERS/Suzanne Plunkett
هاموند: روسيا تهدد النظام الدولي وتتبنى الموقف الإيراني في سوريا (رويترز)

هاجم وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند روسيا واتهمها بتهديد النظام الدولي وضرب أهداف في سوريا تناقض رسالتها الدعائية، فيما أيد نظيره الفرنسي لوران فابيوس قصف جبهة النصرة وكل "الجماعات الإرهابية".

وقال  هاموند الأحد إن موسكو توظف نفوذها العسكري لدعم بشار الأسد. وأضاف "تبدو كما لو كانت حربا روسية تقليدية غير متناسبة إذ إن لديك رسالة دعائية قوية تقول إنك تقوم بأمر ما في حين أنك تقوم في واقع الأمر بشيء آخر مختلف".

وأشار إلى أن الروس يردون عند مخاطبتهم بتكرار موقفهم "وهو بالمناسبة نفس الموقف الإيراني وهو أمر غير معقول".

وقال إن بريطانيا في حاجة إلى شفافية مطلقة بألا يكون الأسد جزءا من سوريا في المستقبل، لكنه لم يعارض احتفاظه بالسلطة مؤقتا في إطار مرحلة انتقالية تفضي لإحلال السلام.

ورأى أنه من أجل الوصول لهذه المرحلة ينبغي أن يتعهد الأسد بعدم الترشح في أي انتخابات تالية وأن يتخلى عن السيطرة على أجهزة الأمن.

واستبعد قبول بريطانيا بمقترحات طرحتها روسيا وإيران بإجراء انتخابات في سوريا. وقال إن سوريا يفصلها مليون ميل عن القدرة على إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

واعتبر أن الروس يشكلون تهديدا للنظام الدولي الذي "يعتمد عليه أمن بريطانيا". وأضاف "يظهر أن روسيا لا تحترم الأعراف الدبلوماسية".

‪فابيوس: فرنسا تؤيد القصف الروسي للجماعات الإرهابية بما فيها جبهة النصرة‬ (رويترز)‪فابيوس: فرنسا تؤيد القصف الروسي للجماعات الإرهابية بما فيها جبهة النصرة‬ (رويترز)

الخطأ الفادح
وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون وصف قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدعم النظام السوري "بالخطأ الفادح" الذي يساند "السفاح بشار الأسد".

من جهته، شدد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس على أن الغارات الجوية في سوريا ينبغي أن تركز على تنظيم الدولة الاسلامية "والجماعات التي تعتبر إرهابية ومن بينها جبهة النصرة".

وأوضح فابيوس أن دعوة الرئيس الفرنسي نظيره الروسي لضرب تنظيم الدولة حصرا كانت مجرد "صيغة مختزلة" للجماعات الإرهابية ومن بينها جبهة النصرة -فرع القاعدة في سوريا- على حد قوله.

وكانت روسيا بدأت الأسبوع الماضي قصف أهداف مختلفة في سوريا في خطوة تصعيدية يرى فيها الغرب محاولة لدعم الأسد، في حين تدعي موسكو أنها تحارب تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A civil defence member walks on the rubble of a damaged building next to a site hit by what activists said were airstrikes carried out by the Russian air force at Ehsim town in the southern countryside of Idlib, Syria October 3, 2015. REUTERS/Khalil Ashawi

واصل الطيران الروسي غاراته لليوم الخامس على التوالي بسوريا، في ظل رفض قوى عالمية وإقليمية للخطوة، وتفهم البعض لها بشروط، وتأييدها بشكل مطلق من قبل طرف ثالث.

Published On 4/10/2015
President Barack Obama speaks to reporters in the State Dining Room of the White House in Washington, Friday, Oct. 2, 2015. President Obama is rejecting Russia's military campaign in Syria, saying it fails to distinguish between terrorist groups and moderate rebel forces with a legitimate interest in a negotiated end to the civil war. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta)

قال الرئيس الأميركي إن الحل العسكري الذي اختارته روسيا وإيران بسوريا لتعزيز قوة الرئيس السوري سيوقعهما بمستنقع، موضحا أن الضربات الجوية التي توجهها روسيا ضد المعارضة السورية المعتدلة غير بناءة.

Published On 3/10/2015
In this image made from video provided by Hadi Al-Abdallah, which has been verified and is consistent with other AP reporting, smoke rises after airstrikes in Kafr Nabel of the Idlib province, western Syria, Thursday, Oct. 1, 2015. Russian jets carried out a second day of airstrikes in Syria Thursday, but there were conflicting claims about whether they were targeting Islamic State and al-Qaeda militants or trying to shore up the defenses of President Bashar Assad. (Hadi Al-Abdallah via AP)

بدأت تداعيات التردد الأميركي والغربي إزاء الحرب بسوريا بالظهور، ويرى مراقبون ومحللون غربيون أن هذا التردد أغرى روسيا بالتدخل العسكري المباشر، مما ينذر بانزلاق البلاد والمنطقة في مستنقع الفوضى.

Published On 4/10/2015
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في مؤتمر صحفي قبيل سفره غلى عواصم أوروبية إن روسيا ترتكب خطأ فادحا بتدخلها العسكري في سوريا

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا من أن تدخلها العسكري في سوريا لدعم نظام الرئيس الأسد سيعزلها بالمنطقة. وقال إن خطة المنطقة الآمنة بشمال سوريا لم تسقط.

Published On 4/10/2015
المزيد من حروب
الأكثر قراءة