عـاجـل: رئاسة الوزراء الإسرائيلية: مستعدون للتحرك لاستعادة جثامين الجنود والمفقودين المحتجزين لدى حماس في غزة

باكستان لن تسمح لأي وجود لتنظيم الدولة

رحيل اعتبر أن تنظيم الدولة يشكل خطر أكبر بكثير مما كان يشكله تنظيم القاعدة (رويترز-أرشيف)
رحيل اعتبر أن تنظيم الدولة يشكل خطر أكبر بكثير مما كان يشكله تنظيم القاعدة (رويترز-أرشيف)

تعهد قائد الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف بأن لا تسمح بلاده "بأدنى وجود" لتنظيم الدولة الإسلامية، معتبرا أن التنظيم بات يشكل تهديدا أكبر من تنظيم القاعدة.

وفي كلمة أمام المعهد الملكي لدراسات الدفاع والأمن في العاصمة البريطانية لندن، قال شريف "فيما يتعلق بتنظيم الدولة لن تسمح باكستان بأدنى وجود له".

وكان تنظيم الدولة قد أعلن في مايو/أيار الماضي مسؤوليته عن قتل 43 على الأقل من الطائفة الإسماعيلية في كراتشي (جنوب البلاد).

كما شوهدت منشورات تأييد لتنظيم الدولة مؤخرا في بعض مناطق شمال غرب باكستان، وظهرت شعارات تدعم التنظيم على الجدران في العديد من المدن.

وأضاف شريف أن هناك أشخاصا في العاصمة إسلام آباد يريدون إظهار الولاء لتنظيم الدولة، معتبرا ذلك "ظاهرة خطيرة للغاية".

واعتبر أن التنظيم يشكل تحديا أكبر من تنظيم القاعدة، وقال "أشعر بأن التحدي المقبل هو تنظيم الدولة وليس القاعدة".

وشدد الجنرال، المعروف بتصديه للمتمردين في المناطق القبلية بشمال غرب البلاد على الحدود مع أفغانستان ولما تصفها باكستان بالعصابات الإجرامية في كراتشي، على أهمية المصالحة بين حركة طالبان أفغانستان والحكومة الأفغانية في كابل.

وقال "إن هذه المصالحة في أفغانستان مهمة للغاية. وإذا لم يتم ذلك فسيكون دافعا لانقسام طالبان، وسيتجه الكثير من عناصرها إلى التنظيم الأكبر وهو تنظيم الدولة".

وقد تراجعت أعمال العنف في باكستان بشكل كبير مؤخرا، وسجل العام الحالي أدنى حصيلة قتلى في صفوف المدنيين والقوات الأمنية منذ 2007 مع إعلان قيام حركة طالبان الباكستانية.

في المقابل، ارتفع بشكل كبير عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان إثر انسحاب الوحدات المقاتلة لحف شمال الأطلسي (ناتو) نهاية 2014.

المصدر : الفرنسية