أوباما يحذر روسيا وإيران من مستنقع سوريا

President Barack Obama speaks to reporters in the State Dining Room of the White House in Washington, Friday, Oct. 2, 2015. President Obama is rejecting Russia's military campaign in Syria, saying it fails to distinguish between terrorist groups and moderate rebel forces with a legitimate interest in a negotiated end to the civil war. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta)
أوباما قال إن سوريا لن تكون ساحة حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وروسيا (أسوشيتد برس)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الحل العسكري الذي اختارته روسيا وإيران في سوريا لتعزيز قوة الرئيس بشار الأسد سيوقعهما في مستنقع لفترة طويلة، موضحا أن الضربات الجوية التي توجهها روسيا ضد "المعارضة السورية المعتدلة" غير بناءة، وتبعد الحل الذي يطمح إليه الجميع.

وأوضح أوباما في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض أن التوتر والاختلاف في وجهات النظر سيستمر، "لكن لن نجعل من سوريا ساحة حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وروسيا".

واعتبر الرئيس الأميركي أن مقاربة روسيا في سوريا -حيث بدأت منذ الأربعاء غارات جوية روسية- تمثل "كارثة محققة"، لكنه قال إنه لا يزال من "الممكن" التوصل مع موسكو إلى حل سياسي، إذا أقرت روسيا "بوجوب تغيير الحكومة" السورية.

وأضاف أن المشكلة هنا هي الرئيس الأسد والعنف الذي يمارسه على الشعب السوري "وهذا يجب أن يتوقف"، وتابع "لسنا على استعداد للتعاون مع حملة روسية تحاول ببساطة القضاء على كل من لا يعجبه أو ضاق ذرعا بالأسد".

في هذه الأثناء، دعت حكومات فرنسا وألمانيا وقطر والسعودية وتركيا والمملكة المتّحدة والولايات المتّحدة -في بيان مشترك- روسيا إلى أن توقف فورا هجماتها على المعارضة السورية والمدنيين، وأن تركز جهودها على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب في لقاء مع الجزيرة عن استيائه من الضربات الروسية في سوريا، موضحا أنه لا مكان للأسد في تأسيس السلام هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

In this image made from video provided by Homs Media Centre, which has been verified and is consistent with other AP reporting, smoke rises after airstrikes by military jets in Talbiseh of the Homs province, western Syria, Wednesday, Sept. 30, 2015. Russian military jets carried out airstrikes in Syria for the first time on Wednesday, targeting what Moscow said were Islamic State positions. U.S. officials and others cast doubt on that claim, saying the Russians appeared to be attacking opposition groups fighting Syrian government forces. (Homs Media Centre via AP)

دعت دول التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة- روسيا لوقف هجماتها على المعارضة السورية والتركيز على قتال تنظيم الدولة، وعبرت عن “قلقها العميق” من الضربات الروسية في سوريا.

Published On 2/10/2015
In this image made from video provided by Homs Media Centre, which has been verified and is consistent with other AP reporting, smoke rises after airstrikes by military jets in Talbiseh of the Homs province, western Syria, Wednesday, Sept. 30, 2015. Russian military jets carried out airstrikes in Syria for the first time on Wednesday, targeting what Moscow said were Islamic State positions. U.S. officials and others cast doubt on that claim, saying the Russians appeared to be attacking opposition groups fighting Syrian government forces. (Homs Media Centre via AP)

انتقدت بشدة اليوم الجمعة دول مشاركة بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية الضربات الجوية الروسية بسوريا، حيث أوقعت إصابات في صفوف المدنيين، كما أنها استهدفت جماعات أخرى معارضة للنظام السوري.

Published On 2/10/2015
صور نشرها المكتب الإعلامي لولاية الخير التابع لتنظيم الدولة بدير الزور- 9 - 9 - 2015 وهي تتضمن جوانب من عمليات الهجوم الذي شنه التنظيم على مطار دير الزور العسكري أمس

شن تنظيم الدولة الإسلامية -اليوم الجمعة- هجوما على مناطق سيطرة النظام السوري في دير الزور شرقي سوريا، واستهدف الهجوم المطار العسكري ومواقع للقوات النظامية بالمدينة.

Published On 2/10/2015
(L-R) Russian Foreign Minster Sergei Lavrov, Russian President Vladimir Putin, French President Francois Hollande and French Foreign Minister Laurent Fabius meet for bilateral talks at the Elysee Palace in Paris, France, 02 Octobre 2015. German Chancellor Angela Merkel, Ukrainian President Petro Poroshenko, French President Francois Hollande and Russian President Vladimir Putin take part in the summit. The summit is planned as a follow-up meeting to a Minsk peace agreement inked in February to end ongoing conflict in the eastern part of Ukraine. The peace accord, which included the removal of heavy weapons, has since been flouted many times. EPA/MICHEL EULER / POOL MAXPPP OUT

بحث الرئيسان الفرنسي والروسي اليوم في باريس الضربات الجوية الروسية في سوريا ومصير الرئيس بشار الأسد ضمن حل انتقالي. وقالت مصادر إن المحادثات لم تسمح بتقريب مواقف بلديهما بشأن سوريا.

Published On 2/10/2015
المزيد من دولي
الأكثر قراءة