بلير: غزو العراق ساهم بظهور تنظيم الدولة

(FILE) A file picture dated 02 December 2014 shows Tony Blair, Special Envoy to the Middle East for the Quartet and former British Prime Minister, as he speaks with an aid before meeting Israeli President Reuven Rivlin for the first time in the president's Jerusalem residence. According to media reports on 27 May 2015, Blair has submitted his resignation as Mideast Envoy, the post he has held since 2007. EPA/JIM HOLLANDER *** Local Caption *** 51686354
بلير أكد أنه يجد صعوبة في الاعتذار عن إسقاط نظام صدام حسين (الأوروبية)

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير إن هناك بعض الارتباط  بين غزو العراق وظهور تنظيم الدولة الإسلامية، وجدد اعتذاره الأحد عن جوانب معينة من الغزو الذي حصل عام 2003 لكنه دافع عن إطاحة نظام صدام حسين.

وأقر بلير بأن هناك "شيئا من الحقيقة" في القول إن غزو العراق بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا أدى إلى ظهور مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا والعراق.

وقال "بالطبع، لا يمكن القول إن أولئك الذين أطاحوا بصدام حسين عام 2003 يتحملون مسؤولية الوضع في العام 2015".

وأضاف في مقابلة  تلفزيونية "أعتذر عن حقيقة أن المعلومات الاستخبارية التي تلقيناها كانت خاطئة، وأعتذر أيضا عن بعض الأخطاء في التخطيط، وبالتأكيد عن خطئنا في فهم ما سيحدث بمجرد الإطاحة بالنظام".

وأشار رئيس الوزراء البريطاني السابق إلى أنه يجد صعوبة في الاعتذار عن إطاحة صدام قائلا "أعتقد حتى اليوم في العام 2015، أن عدم وجوده هناك أفضل".

وتأتي تصريحات بلير مع بدء العد العكسي لنشر نتائج تحقيق طال انتظاره حول حرب العراق حيث جمع الفريق المسؤول عن التحقيق 150 ألف وثيقة حكومية بريطانية, واستمع إلى 150 شاهدا حول المسألة.

وقال رئيس الفريق جون تشيلكوت والذي يحقق بدور بريطانيا في غزو العراق، إن تأخر نشر النتائج يعود إلى "تعقيدات" في التحقيق الذي بدأ قبل ست سنوات, وليس لمحاولة إخفاء معلومات قد تدين مسؤولين سابقين بينهم توني بلير وحزب العمال الذي كان يقوده في ذلك الوقت.

المصدر : الفرنسية